في رثاء الفقيد ببّ

أدو ولد أحمد حرمة .. زرت اليوم أسرة الصلاح والعلم أهل التاه للتعزية في الفقيد بب رحمة الله عليه رفقة رئيس اتحاد الأدباء ابن خالي محمدو ولد أحظانا فكتبت هذه القصيدة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

غصّة الموت وانتحاب الليالي @تسرق الآن خير كلّ الرجال 
إذ صحونا وصحونا كان حلمًا @مفزع القرع موغلا في النكال 
قد نعوا "ببّ" ذاك خير رحيل@ عنده الزاد كله في الرحال 
فضله والنّدى وبسطة علم @وانتهاج التقى وحبٌ المعالي 
سرٌّ آبائه الكرام جميعا@قد حواه فكان صنو الجلال 
إن تسله وأنت تبغي فقيها @هادئ القول مستنير الخصال 
أو ترمهُ وأنت تبغي شفاء@ لعُضال الأدواء أي عضال 
سوف تشفى وسوف تشفي غليلا @حين تلقى الجواب طبق السؤال 
هدّنا اليوم فقده كيف نبكي@ حين نبكي لراسيات الجبال 
إيه "حمدا" أعندنا في التعازي@أي لفظ يفي لهذا المقال 
"كل شيء مصيره للزوال @ غير ربي وصالح الأعمال"
قالها الشعر قبلنا وانتضينا @ ألف حلم معلق بالليالي 
أسرة المجد والندى والمعالي @ كيف نبكي على عظيم الفِعال 
هل نعزي في " بب" قوما كراما @ كلهم في مداه نجم اللآلي 
هل نعزي في "بب" أرضا طوته @ في رمال من خيّرات الرمال 
هل نعزي في "بب" شرقا وغربا @ وجنوبا وأنة في الشمال 
قد رضينا لفقده غير أنّا@ما صبرنا إلا بخير مثال 
يرحم الله روحه وهي تعلو @لبقاء مضمخ بالنّوال 
ويصلي الإله تترى على من@شق نورا في حالكات الليالي


١٣ نوفمبر ٢٠١٦

 

 

 

 

 

 

 

Share/Save/Bookmark
 
- التعاليق لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر المذرذرة اليوم
- التعاليق التي تحوي تجريح بأي شخص أو جهة سيتم حجبها

الإسم:





فلسطين

إعلان

إعلان

الموقع على

احصائيات

عدد زيارات المحنوى : 8810631

البحث