في مدح لمرابط محنض بابه

وصلت بريد موقع "المذرذرة اليوم" قصيدة للأديب المهندس الزاكي ولد أحمدو ولد أحمد سالم ولد الكوري ولد بازيد، وقد كتبها في مدح لمرابط محنض بابه بن أمين.

 

 

 

 

 

 

 

 


سلام الله هيّجه الوفاء ... كنشر الزّهر إذ عزّ اللقاء
إلى من لاح في شنقيط بدرا... له بالعلم و التقوى ضياء
شذا في القطر منه مسك نسك... وأعيى أن يكون له خفاء
و رام القوم ستر المسك عنّا ...ويأبى الله إلا مايشاء
(وهل تخفى السماء على بصير... وهل في الشمس طالعة مراء)
ترى مرضى الجسوم إليه تسعى... ويُلفَى في مباحثه الشفاء
(إذا أثنى عليك المرء يوما... كفاه من تعرضه الثناء)
وقد أمسى هوى نفسي أميرا... عليها ما يردّ له قضاء
وإنّي في ظلام الجهل أعشو... و أرجو أن يكون له انجلاء
فأقصر مهديا للشيخ شعرا ... فما تُهدِي إلى البحر الإضاء؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 


Share/Save/Bookmark
 

التعليقات 

معجب
هذا زين حت
 
السبت, 12 أغسطس 2017
المكي الحنبلي
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسوله المنتقى وآله وصحبه ذو التقى وتابعيهم إلى يوم الملتقى أما بعد:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أرجو من السادة الكرماء الفضلاء القائمين على الموقع والمهتمين بالعلم والعلماء أن ينشروا مؤلفات الشيخ العالم الورع العارف محنض بابه ولد امين الديماني كمنظومته في الضوابط الفقهية ونظمه الموسوم بسلم الضعاف المرتقين وغيرها من المؤلفات وكذلك مؤلفات أخيه العالم الورع عبد الله وكذلك مؤلفات الشيخ المرابط الحاج والشيخ محمد فال (أباه) والشيخ محمد الحسن الخديم وبقية الشيوخ العلماء الفضلاء متع الله بهم وبسائر العلماء المسلمين ونفعنا بعلومهم في الدارين.



وكذلك نشر مؤلفات العالم محمد فاضل ولد مامين وذريته المباركة كالشيخ سعد أبوه والشيخ ماء العينين وآل الشيخ سيديا وآل الشيخ عدود وآل العاقل وغيرهم من علماء وفضلاء شنقيط الذين رحلوا وخلفوا أرثا علميا شامخا راسخا.


ونحن في المشرق وخاصة في المملكة العربية السعودية نعرف لعلماء شنقيط قدرهم ونحفظ لهم ودهم ولا ننسى لهم فضلهم في العلم والتعليم علينا وعلى علمائنا ولله الحمد ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله ونتشوف ونتشوق إلى رؤيتهم وزيارتهم والنهل من نمير علومهم والانتفاع بأحوالهم وإن فاتنا رؤيتهم واللقاء بهم فلعل في مؤلفاتهم ما يبري العليل ويروي الغليل:

فاتني أن أرى الديار بطرفي
فلعلي أرى الديار بسمعي




لئا نرجو منكم أيها القائمين على الموقع وطلاب العلم خاصة ألا تحرموا أخوتكم في المشرق وخاصة ساكني بلاد الحرمين من مؤلفات هؤلاء العلماء الأكابر الأحياء منهم والأموات وأن تقوموا بإنزالها عبر صفحة خاصة للكتب والمؤلفات فإن ذلك من بذل العلم ونشره وهو مما يجري عليه الأجر بعد موت العبد وانقطاع عمله وسيراه موفورا مذخورا لدى مولاه يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.


اسأل الله أن يوفقنا وإياكم لكل خير وبر ويعصمنا ويجنبا وإياكم كل سوء وشر ويغفر لنا ولكم ولوالدينا ووالديكم ولعلمائنا وعلمائكم ولسائر المؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والأموات وأن يحسن لنا ولكم الختام ويجمعنا وإياكم جميعا في مستقر كرامته بمقعد الصدق مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

أخوكم الفقير إلى مولاه الكبير من بلاد الحرمين المملكة العربية السعودية حفظها وحرسها الله وبلاد شنقيط وسائر بلاد المسلمين بعينه التي لا تنام من كيد الكائدين وعبث العابثين ومكر الماكرين ومن أعداء الملة والدين آمين
 
الاثنين, 21 أغسطس 2017
محمدن ولدمحمذن
شع ررقيق صادق العاطفة والمضمون
 
الثلاثاء, 22 أغسطس 2017
- التعاليق لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر المذرذرة اليوم
- التعاليق التي تحوي تجريح بأي شخص أو جهة سيتم حجبها

الإسم:





فلسطين

إعلان

إعلان

الموقع على

احصائيات

عدد زيارات المحنوى : 8546272

البحث