حُكَّام المذرذرة في ذاكرتها الأدبية

تعاقب على إدارة مقاطعة المذرذرة منذ استقلال الدولة الموريتانية، مجموعة من الحكام، ينحدرون من مناطق مختلفة من البلاد، تركوا بصماتهم  على مختلف نواحي الحياة فيها، كل حسب طابعه الخاص.

 

وقد كان للذاكرة الأدبية فصيحة و حسانية دور بارز في تصوير ذلك و حفظه و نقله عبر الأجيال.

 

 

و لما سنح بفكري أن أقوم بكتابة حول الموضوع، أحجمت برهة و أمسكت مدة بسبب الانشغال و بعدي – في الوقت - عن مظان البحث فيه. ثم إني ارتأيت أن أكتب فيه  شيئا و لو قلَّ لعله يستهوي غيري من الأخوة فيستفيض لنا فيه تعليقا أو في مقال تكميلي منفصل، و على كل حال : كل إنا بالذي فيه يرشح.

 

فأول من دار في ذهني من أولئك الحكام هو السيد الفاضل .. محمد بن اخليل السماسيدي الذي قال فيه الأديب و ابن الأدباء .. محمدن بن المختار بن حامدن ..

 

إن مما أقولهُ في مقيلي °° و مبيتِي للسَّامعين لقيلِي

حامدٌ وابنُ حامدٍ أنا هذا °° لِخلِيلِي محمدِ بن الخلِيلِ

 

و قال فيه الأديب من الشعر الحساني ''الڭاف'' الشهير:

 

مِن حاكم ماهُ °° مُحمّد لِخليل °° حسبُنا اللهُ °° و نعمَ الوكيل


وقد كان تحويل هذا الحاكم عن المقاطعة مناسبة للأدباء للتنويه بفترته و للتعبير عن تعلقهم به. يقول شماد ول امحمد :

 

عظيمٌ في ذوي بير السبيلِ °° ذهابُ محمدٍ نجلِ الخليلِ

ولو لبقائهِ عُلِمت سبيلٌ °° لحاولنا الوصولَ إلى السَّبيلِ


و في نفس المناسبة يقول ڭراي ول احمد يورَ :

 

زمانُ الحاكمِ المرضيِّ فينا °° زمانٌ جاءنا وفق الأماني

و أما سيرهُ عنا فلسنا °° نعبِّرُ عنهُ دهرًا باللِّسانِ

و لكنَّا سننشدُ فيهِ بيتا °° يُذمُّ لنظمهِ نظمُ الجُمانِ

أيا نجل الخليلِ جُزيتَ عنَّا °° بإحسانٍ و خيراتٍ حِسان

فما تُنسى لياليكَ اللواتِي °° صفتْ و شفتْ على كدرِ الزَّمانِ

(جعلناهنَّ تاريخَ الليالِي °° و عُنوانَ المسرَّةِ و الأمانِ )


و في تحويله أيضا قال مُحمدن بن محمد بابَ من الشعر الحساني :

 

مُحمدْ لِخليل إلعادْ °° مُفكْـتِ لِبلَدْ بعدْ انزَادْ

أمشيُ عنُّ ماهُ سَدادْ °° بِـيهْ أَلِّ مُحمدْ لِخليلْ

مُولَ عدلْ أمُول اجتهادْ °°وِعْلَ اعياطْ الضعيفْ إشِيلْ

وِرفودْ الفِصَّالْ أليتامْ °° والضِّعافَ وَبنْ السَّبيلْ

الباڭِ منُّ لِلْـــحِكَّـامْ °° عَنْ مُحَمَّدْ لِخليلْ إٍڭـِليلْ


و إذا كان السيد محمد بن اخليل هو أول من تذكرت من أولئك الحكام، فأول ما تذكرت مما قيل فيهم قول الأديب : محمذن بن نختارُ يخاطب الحاكم الفاضل : لمرابط بن عبد العزيز :

 

يا خير من ساد كلَّ الناس في الوطن °° وساد آباؤه في سالف الزمن

إنا استعذنا بجاه المصطفى و بكمْ °° من '' الحُميرَا '' بلا دُهنٍ و لا لبنِ


و يُحكى أن أحد الحكام الذين أحسنوا صنعا زمن توليتهم عاد إلى ذويه يحمل كُّراسا من ثناء أدباء المقاطعة عليه، فسُرَّ والده بذلك و قال له: هذا ما غيبناكَ من أجله.

 

عزالدين بن ڭراي بن أحمد يورَ

 

 

 

 

 

 

 

 


Share/Save/Bookmark
 

التعليقات 

mederdrois
Ces pauvres préfets , apparemment, ont beaucoup soufferts malheureusement a Mederdra , c'été une époque de misère et je me demande quelles sont leurs impression envers ces gens disons" demandeurs"...nobles.!!!!!
 
الأحد, 09 فبراير 2014
mouhibehelahmedyoura
emtaatena jesakAllahoukha yrenn
 
الأحد, 09 فبراير 2014
مراقب
اجدت كعادتك بارك الله فيك

خالك ش بعد يعرف عز الدين اولا كتب ما نعرف لماذا

الحاكم باتكياع

بيه ال ماه مستغنم
وغير ذلك
 
الأحد, 09 فبراير 2014
احمد سالم
نشكر للسيد عز الدين مقاله عن حكام المذرذرة وننبهه _لا اننا نخاله ناسيا_أن من أكثرحكام المذرذرة مديخا و أعظمهم في نفوس أهلها (سيد أعمر بن سيدنا) ومما قيل فيه أبيات لمحمد سالم ابن محمذبلب بن داداه وهي :
مني سلام إلى من نال منزلةً ***** عتها تقاصر في الآفاق كلُّ فتىً
سيدَاعمرَ الفائق الأمثال مَن كرُمتْ *** أخلاقه من لدُ الأسلاف شِنْشِنةً
لا غرو ,هل ينبت الخطيَّ قلت سوى** و آخر البيت لا يحتاج تبينةً
إذْ أنتمُ لازموا الأخبار فيه لذا ***** ذكرته لكمُ منِّيَّ تذكرةً
أُحيط علمكمُ أني أتيت هنا ****** بُغياً زيارتكم دنيا و آخرةً
و صلِّ ربِّ على الهادي و شيعته **** ما لازمت صلةٌموصولها صلةً
 
الأحد, 09 فبراير 2014
ahmedbaba
Cest tres jouli
 
الأحد, 09 فبراير 2014
ما غاديلي
العنوان الصحيح: محمد ول اخليل في أدب أهل المذرذره
 
الأحد, 09 فبراير 2014
محمد فال بن خطري
الاخ عز الدين بارك الله فيك دمت لنا مفخرة أطال الله بقاؤك عزا شامخا كما كان الاجداد انا ان شاء الله علي دربهم سائرون
 
الأحد, 09 فبراير 2014
حاكم اوخر
قيل ايضا في احد حكام المذرذرة لعله يحي ول سيد المصطف

مانعرف من يحي ** وامن اموت ال فيه
حاكم عاكب يحي ** ما كط اعلمن بيه
 
الاثنين, 10 فبراير 2014
ami
محمد فال بن خطري أطال الله (بقاؤك?)
 
الاثنين, 10 فبراير 2014
حد من أهل إلاه
شكرا
ولكنك لم تتطرق لأدب المختار ولد دادا رحمه الله في هذا المجال وهو كثير وجيد
 
الاثنين, 10 فبراير 2014
محمدن
هذا الموضوع مهم جدا ويحتاج إلى تظافر جهود الكثير من الباحثين ذلك أن خامه ما زال عبارة عن وثائق شخصية متفرقة هنا وهناك ولم تنشر بعد ، هذا مع أن التعرف على أسماء الحكام الذين حكموا مقاطعة المذرذرة من لدن الإستقلال إلى اليوم أمر هو الآخر يجهله الكثير ويحتاج إلى بحث مستقل وعلى كل حال المقال يعتبر إثارة في موضعها يشكر عليها الكاتب ويذكر
 
الاثنين, 10 فبراير 2014
المختار العامري
جزاك الله خيرا لكن كمل المقال عن من هم بعد ذالك
 
الاثنين, 10 فبراير 2014
متابع
هاذ زين حت ما شاء الله وممتع
اطال الله عمرك اخي عزالدين
 
الاثنين, 10 فبراير 2014
bla bla bla
هذا موضوع شيق و يستحق أن يبحث فيكل جوانبه

هـاذ الحـاكـم بـعـد إكـسـم }{ لسعـاف أعـل حال أمـسـكـم }{ بيــه أل مـــــــاه مـسـتـغـنـم }{ وال أسـمع ذاك إصـبـعـل }{ يا الكــوم الله تنـسخ لغـنـم }{ ماذ كــــالـت مـن دهـــن أعـل }{ وزرع عـيشه و لبن مريـم
 
الثلاثاء, 11 فبراير 2014
- التعاليق لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر المذرذرة اليوم
- التعاليق التي تحوي تجريح بأي شخص أو جهة سيتم حجبها

الإسم:





فلسطين

إعلان

إعلان

الموقع على

احصائيات

عدد زيارات المحنوى : 8763184

البحث