من سفراء المنطقة .. أولاد الشين

0000000115.jpg - 17.80 Kbخرج عبد الله ولد الشين اليدوكي، وهو حديث السن، من بيت والده، وقد شام بروق المجد شمالا، في رحلة قادته لعدة محطات، لعب فيها أدوارا، تبيّن في كل منها أن الأقدار تهيّئه لغير ما هو بصدده.

 

ففي مرحلة أتى شيوخ المشايخ آل محمد سالم المجلسيين، حيث عرض عليهم خدماته كراعي إبل ..

 

فآجره العلامة أحمد بن محمدسالم، على قطيع.

 

فكان عند الرواح من المرعى يستمع لتكرير التلامذة ..

 

فما إن مرّت فترة قصيرة حتى أصبح يدلي بدلوه، مصحّحا لبعض التلامذة، مساعدا لبعضهم في فهم الدروس.

 

فأخبر التلامذة شيخهم بما كان من أمر "الراعي" ..

 

فاستدعاه العلامة أحمد، وعمل له اختبار تحديد مستوى، نجح فيه عبد الله بامتياز.

 

حينها أوكل إليه العلامة أحمد، مهمة تدريس التلامذة ممن يقرؤون قصار النصوص.

 

ولم يزل الأمر بعبد الله حتى ضاق مجال تدريس الصبيان بمستواه العلمي المتعالي ..

 

فاتسع له الديوان السلطاني بالمغرب، حيث تقلّد به منصب "قاضي القضاة".

 

وفضلا عن السفارة العلمية التي قام بها على أكمل وجه، فقد كان لعبد الله سفارة من نوع آخر في تلك الربوع الشمالية، عندما فاز به الأمير محمد لحبيب على أمير آدرار ولد عيده في منافرة مشهورة في البراعة ..

 

مَـثَّـلَ الطرف التروزي فيها عبد الله ولد الشين، في حين مثلت جانب آدرار فيها بارعةٌ من قبيلة "أولاد اللب" تدعى "عَيشاوَ" على ما أذكر.


وقد زار عبدَ الله في الديوان السلطاني بالمغرب، قريبُه العلامة الأديب بيينِ ولد إبُّ، صاحب المقطعات الشعريات المعروفة ب"تحايا بيينِ".

 

كما زاره إخوتُه لأب، فأكرم ضيافتهم وأحسن وفادتهم، وأرسل معهم لأمهم صندوقا مملوءا تحفا وهدايا، كما حمّلهم لها السلام ..


وبالرغم من المكانة التي وصل إليها، لم يكن عبد الله لينسى ربوعا نيطت عليه بها التمائم ..

 

فقال بمراكش متشوقا أوطانه بالمأمنين فذات الحَي "تنياشل"..

 


ألا ليت شعري هل أبيتنَّ ليلةً °° وللنفسِ بينَ المأمَنين ثُلوجُ

وهل لي بذاتِ الحَيِّ عيشٌ ألذُّهُ °° منازلُنا قِدمًا وحيثُ نرُوجُ

 


والبيتان من شعر مطلعه ..

 


أهاجكَ - والبرقُ اللمُوحُ هَـيُوجُ- °° بُرَيقٌ سرى بعدَ الهُدُوِّ أجُوجُ

 


وما زلتُ أتحرّى تحقيقا في رابطة النسب بين عبد الله هذا ومحمدو السالم بن الشين، العلامة الأديب، الذي أخذ عن العلامة محمدفال "ببها" بن محمذن، وعن أخواله الحسنيين، وخرج مُشرقا إلى منطقة الحوض، التي كان دخوله لها، كدخول أبي الطيب المتنبي لمصر.

 

فقد ملأ العلامة الأديب محمدو السالم بالحوض الدنيا وشغل الناس ..

 

ولم يكن العلامة القاضي المحفوظ بن بيَّه المسومي، ممن يخفى عليه ما يترتب على قرب محمدو السالم من الفائدة ..

 

فاستدعاه واحتضنه، وجعل هو ومن حوله ينهلون من معينه الجاري ..

 

فممن أخذ عليه .. العلامة، فخر البلاد، عبد الله بن بيَّه أطال الله بقاءه.


ولمحمدُّو السالم بن الشين ديوان شعر قاموسي في معظمه ..

 

منه قافيه من القوافي الشُمس –كما وصفها الشاعر الكبير محمد الحافظ بن أحمدو- قالها في مدح الشيخ الحسن بن محم الحسني.

 

يقول في أولها ..

 

دنا بينٌ فأسلبنِي اغتماضا °° وما صادفتُ عن بينِي إضاضَا

ولم أشعُر ببَينِ الحيِّ حتَّى °° غدا الفتيَاتُ ينزعنَ الإراضَا

سفحتُ الدمعَ مِن غربَي ذلُولٍ °° فلا نزرًا سفحتُ ولا بُراضا

 

 

ومن سهل شعره ومتدفقه، قوله يحثّ على التعلّم، من أبيات يحثّ فيها على أنواع المكارم ..

 


ولوحَكَ إن لوحَكَ خيرُ إلفٍ °° يزينُك في المجامعِ والقلُوبِ

ولا تترُكهُ خلفَ البيتِ تسفِي °° عليهِ السافياتُ منَ الجنُوبِ


 


عزالدين بن كراي بن أحمديورَ


 

 

متعلقات

يوم المدروم

ثقلاء الفيس

أسرار البحور

حول مائدة إفطار

من هما المولودان ؟

في مجلس الشيخ حمدن

قصة قصيرة .. مُقاضاة الدُّب‎

الأنظام في الثقافة الموريتانية

حُكَّام المذرذرة في ذاكرتها الأدبية

من أعلام المنطقة .. محمدو ول إنددو الألفغي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


Share/Save/Bookmark
 

التعليقات 

يدوكي
ما عندنا على قولكم في تحقيق النسب بين عبد الله ولد الشين و الشيخ محمدو السالم أنهما أخوان و الله أعلم
 
الثلاثاء, 18 أغسطس 2015
محمد
نريدقصيدةمحمدسا لم ولدالشين هوالله مالله أشهدمن ند شكرا
 
الأحد, 01 يناير 2017
- التعاليق لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر المذرذرة اليوم
- التعاليق التي تحوي تجريح بأي شخص أو جهة سيتم حجبها

الإسم:





فلسطين

إعلان

إعلان

الموقع على

احصائيات

عدد زيارات المحنوى : 8763189

البحث