أمير في ديوان

0000000115.jpg - 17.80 Kbغالبا ما يعطي الديوان الشعري صورا حية عن المحيط الذي عاش فيه الشاعر بمختلف جوانبه أدبية كانت أو سياسية أو اجتماعية أو ثقافية، ويعطي غرض الإخوانيات بالذات فكرة عن الأشخاص ..

 

الذين كان لهم مكان خاص في حياة الشاعر.

 

ولم يشذ عن تلك القاعدة ديوان أرجو أن يتيسر جمعه وتحقيقه.

 

 

إذ لاحظت فيه حضورا مميزا للأمير ابن الأمراء محمدفال بن عمير ..

 

لم أستغربه بالنظر لما وصلني عن طبيعة العلاقة بين الرجلين.


وقد اخترت من الديوان نصوصا سجلت محطات من تاريخ تلك الشخصية الوطنية الكبيرة.



فبمناسبة غيبة الأمير الشهيرة والتي كانت سنة 1957 على ما أظن، قال ..



سلالة الأمراء الشمِّ قد رحلا ** يبني من المجد ما يعلو على زُحلا

لقد تسامت إلى العلياء همته ** طفلا وما زال بالعلياء مشتغلا

قالوا توجَّس نقصا في سياستهِ ** فغاب يرجو من الرحمن ما كملا

أدعوكَ يا رب مضطرا ومبتهلا ** ما خاب داعيكَ مضطرا ومبتهلا

أن تعطيَ ابن عُميرٍ ما يؤملهُ ** وأن ترد إلينا سيبَهُ الهَطِلا

وانـصرْ فتُوًا كراما هاجروا معهُ ** وغادروا الأهلَ والأموال والعملا

وانصر عشيرتهُ كلا ونجهمُ ** من الشماتات حتى لا يرونَ بلا

بجاه أحمدَ من هو الملاذُ ومن ** دعا إلى الحق حتى أوضح السُّبُلا



ولما وصلت أخبار يسر بها أحباء الأمير، قال في تحيته ..



منى إلى ابن عُميرٍ من تحياتي ** ما لا يُحيطُ به وصفٌ ولا ياتي

إلى الذي حاز مجدا في بدايتهِ ** تقاصرت عنهُ أربابُ النهاياتِ

اسنى التحيات أهديها لحضرته ** وقل مني لها اسنى التحيات

من بعض موجبها حفظي لعهدكمُ ** وودكم ما شدت وُرقُ العشياتِ

لقد سمعنا حكاياتٍ نُسرَُ بها ** عنكُمْ فحمدًا على تلك الحكاياتِ

فأنشد الحالُ مني بعد بينكمُ ** بيتًا تخيرتهُ من بينِ أبياتِ

(وما الحياةُ بأرضٍ لا تُرَونَ بها ** إلا كمثلِ حياةٍ بينَ حيَّاتِ)



وقد شاءت الأقدار يوما أن تجمع الرجلين مدينة دكار السنغالية ..



قالوا: الأميرُ أتى دكارًا فاتِهِ ** كيما تتوقَ إلى جميلِ صفاتهِ

وتُتطالع العهد الذي قد كان بيْـــــنكما فطول العهدِ من آفاتهِ

فأجبتُهمْ لو أستطيعُ لجئتُهُ ** ومكثتُ معْهُ إلى انتها ميقاتهِ

وسألتهُ عن حالهِ وشؤونهِ ** وعلمتُ كُنهَ السر في حركاتهِ

وجنيتُ من حضراتهِ ما أشتهي ** ورجعتُ مُشتاقًا إلى حضراتهِ



ولما كان الرثاء من حق الصديق على الصديق، كانت مرثية طويلة بالميعاد، منها ..


هيا بنا نستجمُّ اليومَ أفكارَا ** بها نُعزِّي العُلا عونًا وأبكارَا

أما ترى الدارَ منها اُودِعتْ أسَفًا ** إذ ودَّع ابنُ عميرٍ هذه الدارَا

تبكي على ابن عُمير كل مكرمةٍ ** ولم تخف من ذوي الإنكار إنكارا

فعَزِّ عنهُ صنوف المكرمات معًا ** فحيث عزّيت بعضا غيرهُ غارا

ولا تقلْ أيها أولى بتعزية ** فذلك الأمرُ فيه العقلُ قد حارا

هل الشجاعةُ والأبطالُ في فزعٍ ** لا يستطيعون بعد الورد إصدارَا

أم السخاءُ الذي عمَّ الأنامَ بهِ ** فصار يُوليهِ أخيارًا وأشرارا

أم البشاشة للرائينَ طلعتهُ ** أم العبادة أفكارًا وأذكارَا

أم العلومُ التي في صدرهِ جُمعتْ ** كأنما كُتبتْ في القلبِ أسطارَا

أم الذكاءُ الذي ساسَ الأمورَ بهِ ** فردًا ولم يرجُ غيرَ اللهِ أنصارَا

إن السيادةَ بالمعنى الأتمِّ لها ** دارتْ معَ ابنِ عُميرٍ حيثما دارَا



ويرقد الأمير ابن عمير في "تندكسمي" حيث العلامة الورع محمد سالم بن ألما الذي كانت تربطه به أيضا علاقة خاصة، وحيث يرقد جمع حافل بالعلماء والأجلاء.



عزالدين بن كراي بن أحمديورَ


 

 

متعلقات

يوم المدروم

ثقلاء الفيس

أسرار البحور

حول مائدة إفطار

من هما المولودان ؟

الشوارد في "الشوارد"

في مجلس الشيخ حمدن

قصة قصيرة .. مُقاضاة الدُّب‎

الأنظام في الثقافة الموريتانية

حُكَّام المذرذرة في ذاكرتها الأدبية

من سفراء المنطقة .. أولاد الشين

من أعلام المنطقة .. محمدو ول إنددو الألفغي





 

 

 

 

 

 

 

Share/Save/Bookmark
 

التعليقات 

محمدو عيني
نحن لم نعرف صا حب الدوان
 
السبت, 26 ديسمبر 2015
المذرذرة اليوم
شكرا الاخ محمدو

ليس هناك خطأ في عدم نشر اسم صاحب الديوان

فحسبما يبدو فقد تعمّد الكاتب ذلك

لأن صاحب الديوان هو والده كراي

وذلك مقال آخر
 
السبت, 26 ديسمبر 2015
محمدو عيني
شكرا علي التوضيح
 
السبت, 26 ديسمبر 2015
سيدن
صاحب الديوان العلامة گراي ول احمديوره رحمه الله والقصائد قيلت في الأمير وسليل الأمراء محمدفال ول عمير القصائد الأوائل في مدحه والأخيرة في رثايه.
الأمير ول عمير شخصية وطنية والعلامه گراي ول احمديوره كانت تربطه بالأمير علاقات حميمية خاصه كما تربط أهل العاقل جميعا بأولاد أحمد من دمان علاقات تاريخية تتوارثه الأجيال.

تحياتي للكاتب الدكتور عزالدين
 
السبت, 26 ديسمبر 2015
عيسي
المذرذرة شكرا
 
الثلاثاء, 29 ديسمبر 2015
معجب
زدنامن هذاالنوع من الدواوين ولولم تذكر اسم فقراء اكيد سيتولو ن الكشف عن صاحب النص.
 
الثلاثاء, 29 ديسمبر 2015
- التعاليق لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر المذرذرة اليوم
- التعاليق التي تحوي تجريح بأي شخص أو جهة سيتم حجبها

الإسم:





فلسطين

إعلان

إعلان

الموقع على

احصائيات

عدد زيارات المحنوى : 8763181

البحث