معاهدة السلم والصداقة بين فرنسا واترارزة

نبدأ اليوم بنشر ترجمة لبعض نصوص المعاهدات بين فرنسا واترارزه في بداية القرن التاسع عشر .. وستلاحظون أن فرنسا كانت تعتبر اترارزه مملكة قائمة بذاتها ..

 

من خلال نشر هذه المعاهدات مع معاهداتها مع دول أخرى أروبية وآمريكية..

 

وأنها تحاول تسيير معارضة الإمارة كما تسير المعارضة المفترضة في منطقة الوالو ...

 

أنها تحاول جمع الطيف السياسي بمختلف تشكلاته حول ملك ترارزه أعمر ولد المختار..

 

أنها تريد احتكار تجارة الصمغ في منطقة ترارزه و ذلك بالتعاون مع السلطة القائمة في تلك البلاد...

 

نص معاهدة السلم و الصداقة الموقعة في "إندياكِير" يوم 19 أغسطس 1824 بين فرنسا وترارزه:

 

"نحنُ، الموقعون أسفله، جان جاك ألانه وفيكتور شيز.. المفاوضان الممثلان للرائد والإداري لملك السنغال من جهة.. وأحمد ولد الليكِاط نجل ملك ترارزه أعمر وإعلي ولد إبراهيم فال.. أمير من القبيلة المذكورة .. والمختار خديجه.. وزير الملك المذكور.. ممثلين عن "الملك" أعمر وجميع شيوخ القبيلة.. نتفق ونوقع على ما يلي:

 

المادة 1: سيكون هناك سلمٌ وصداقة بين ترارزه والسنغال.. وإن "الملك" أعمر وأمراء ترارزه سيفرضون في كل سنة فتح مرسى في الفترات العادية على ضفة النهر.. وسيفرضون حمل الصمغ إليها من المناطق التابعة لهم بدون استثناء.. ويمنعون فتح أي مرسى أخرى لبيع الصمغ في أي مكان غير ذلك..

 

المادة 2: يستمر العمل بالمعاهدات السابقة .. خاصة ما يتعلق منها بالمؤسسات الفرنسية في منطقة الوالو.. التي لا يتم احترامها فقط وإنما تتم حمايتها من طرف ترارزه..

 

المادة 3: يُفرض على أعمر، ضمانا لهذه الالتزامات، أن يسلم رهينة لممثل ملك السنغال..

 

المادة 44: يلتزم ممثل ملك السنغال أن يعطي لملك ترارزه مُجمل الإكراميات و المتأخرات في نهاية موسم 1825 والالتزامات المتفق عليها سنويا إذا تم وفاء ترارزه بالاتفاقات التي وقعوا عليها هنا..

 

المادة 5: يسلم الرائد و الإداري في الوقت الراهن لملك ترارزه منحة تتمثل في 2000 قطعة من القماش الغيني تعبيرا عن استعداده و .. ثقته فيه.. ويقوم أعمر باقتسامها بينه وبين أمراء ترارزه..

المادة 6: يلتزم الرائد بأن المرسى المفتوحة من طرف أعمر لن يُعكر صفوها من قِبَل أهل الوالو.. وأنها ستكون تحت حماية حكومته.. وأنه لن يسمح للسفن السنغالية بالذهاب للبحث عن الصمغ في بلاد ترارزه إلا في المرسى المفتوحة من طرف أعمر.. وألا يذهبوا إلى أي نقطة أخرى إلا إذا لم يوجد صمغ في مرسى أعمر..

 

المادة 7: يتفق "الملك" أعمر و "أمراء" ترارزه على استمرار حالة السلم  مع أهل الوالو إذا تابع هؤلاء منح الإكراميات طبقا لنصوص المعاهدة السابقة مع السيد "لو كوبًي" ودون أية مطالبة بالزيادة من طرف ترارزه..

المادة 88: يلتزم "الملك" أعمر و"أمراء" ترارزه على استمرار حالة السلم مع أحمد ولد إعلي الكوري وذويه.. باستثناء الشروط المنصوص عليها في وساطة الرائد والإداري.. كما هو الحال في قضايا منطقة الوالو..

المادة 99: يُوقع ملك ترارزه و الأمراء من بلده على الشروط المذكورة في المادتين السابقتين بفرضهم أنه إذا استمر السلم بين أهل الوالو وأحمد ولد إعلي الكوري أن هؤلاء يلتزمون باستمرار السلم مع آليمان بوبكار..

 

الموقعون ..

 

ترجمة: الأديب سيدي محمد ولد متالي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Share/Save/Bookmark
 

التعليقات 

حد من أهل الصنك
عمل قيم هكذا كما عهدناك اجدت وافدت
 
الخميس, 06 أبريل 2017
سيدي محمد ول اعمر
مساهمة قيمة في معرفة تاريخ موريتانا بصفة عامة والدور الفعال لي امارة اترارزة في بناء هاذا التاريخ
 
الأحد, 09 أبريل 2017
ول التلميدي
من هو وزير الأمير هاذ الذي يدعي المختار؟
 
الخميس, 01 يونيو 2017
ول التلميدي
استاذنا الفاضل من هو وزير الأمير انذاك نريد تعريفا مفصلا عن تلك السخصية وشكرا
 
الخميس, 01 يونيو 2017
- التعاليق لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر المذرذرة اليوم
- التعاليق التي تحوي تجريح بأي شخص أو جهة سيتم حجبها

الإسم:





فلسطين

إعلان

إعلان

الموقع على

احصائيات

عدد زيارات المحنوى : 8648624

البحث