أزمات موريتانيا

لم تزل بلادنا، وهي على مرمى حجر من الذكرى الستين لحصولها على الاستقلال الوطني، تعاني بشكل مخيف وسط متلازمة من الأزمات المتعددة الأبعاد التي تعجز عن فك طلاسمها على ما يبدو.


عادة ما تصبح الدول راشدة في هذه السن؛ ولكن دولتنا دخلت هذه المرحلة العمرية في جو خيّمَ فيه الشك على القلوب والعقول..

 

كما أن أحلام الأمة في الاستقرار والسكينة، في العدل والمساواة، في الوحدة والوئام الوطنيين، ما فتئت كلها تخبو وتتقلص وتذبل يوما بعد يوم.

 

إن هذه الحصيلة المحزنة والمنذرة بالخطر لما آلت إليه بلادنا من نزوع مزمن إلى ارتهان للمستقبل، ليست بالضرورة ناتجة عن تهديدات ذاتية.

 

إنما نتجت هذه التهديدات بفعل المعالجات غير الموفقة لمطالب مشروعة والتي اتسمت بالانحياز أو الازدراء أحيانا وبالتسلط أو العجرفة أحايين أخرى.

 

 

محمد فال ولد هنضية

(تدوينة)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Share/Save/Bookmark
 
- التعاليق لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر المذرذرة اليوم
- التعاليق التي تحوي تجريح بأي شخص أو جهة سيتم حجبها

الإسم:





فلسطين

إعلان

إعلان

الموقع على

احصائيات

عدد زيارات المحنوى : 8905783

البحث