يدالي..

بالجانب الغربي من "تنيخلف"~~ حيث استكف عراؤها بالغاب| لعبت بها الهوج الروامس والحيا~~من كل جون دائم التسكاب .. بالجانب الغربي من تنيخلف من حيث بالغاب استَكفَّ العرا يوجد بقاس..

 

وفي الشمال الشرقي من تنيخلف توجد لعوينات؛ منتهى إيگيدي ومبدأ العُقل، وبين هذه المرابع والآبار كانت "فرگان" من أولاد سيد الفالي..

 

تتجول انتجاعا لمواشيها قبل أن يستقر قرارها بالبتراء (التاگلالت) حيث المحاظر راسخة القدم في العراقة، وحيث أخلاق أهل إيگيدي يحملها الرجال وتغذي النساء بها النشء، لتكتمل تربيهم ويقوى عودهم على تلك الأخلاق.


يقول المختار ولد حامدٌ في ألفيته لأولاد سيد الفالي:


حلفت بالبيت ومن قد حج له ~~ وإن إن ليميني مكمله 
لنعم أنتم من دراري درر~~ غر وفي نص يميني ذا استقر 
صغيركم يسابق الكبيرا ~~ للمجد كي يستوجب التصديرا 
يجري له الشيخ الضعيف الواني~~ كابنين وابنتين يجريان..


في هذا الجو ولد سنة 1947م يدالي بن الحسن بن الكوري (اتو) بن محمذن بن سيد الفالي بن محمذن (بنيوك) بن المختار بن محمد الكريم بن الفالي بن الكوري بن سيد الفالي بن محنض بن ديمان..

 

لأمه عيشه بنت محمذ اليدالي بن ابراهيم بن الفالي بن الكوري بن سيد الفالي. وكانت والدته تعد أعلم نساء زمانها في التاگلالت، فقد أخذت العلم عن العلامة القاضي ألمين الْسيدي ("أيمين" عَلَما) رحمه الله، كما أخذت عن العالمتين الجليلتين عيشانه وخدجانِ ابنتي البراء ولد بگي، وكان القاضي "أيمين" يرسل إليها بعض طلابه لتدرِّسهم وكانت تتقن علم السيرة النبوية إتقانا قل نظيره.


في هذا الفضاء العلمي أتقن يدالي العربية وعلومها كما اهتم بدراسة العلوم كلها، وتخصص في علم السيرة الذي رضعه من ثديي أمه.


وكالكريم في المروءة وما ~~ قارنها فنعم عقبى الكرما 
وكن كمعشر الذي نوقره~~ جميعنا فنعم قوما معشره


أحست والدته بنبوغه وكانت تنوي إرساله للمحظرة، ولكن أبنو ولد أبنو عبدم فطن - هو الآخر- لقدراته في مجال اللغات فقرر تسجيله في التعليم النظامي الفرنسي آنذاك.


أتقن يدالي اللغة الفرنسية والألمانية خلال مسيرته العلمية والعملية، وكان من حسن حظ ذلك الجيل صدور قرار عن الحاكم الفرنسي في المذرذرة سنة 1955م يقضي بفتح مدرسة تعرف بمدرسة أولاد سيد الفالي، وكانت عبارة عن خيمة من "اجِّيف" تتنقل مع الحي حيث تنقل، طبع على أعلى الخيمة اسم المدرسة..

 

وكان يدالي حسن من بين المحظوظين الذين شكلوا أول دفعة درست في هذه المدرسة.

 

ومن حسن طالع هذه الدفعة كذلك أن أول من درسها السيد أبنو ولد أبنو عبدم رحمه الله، وتولى تدريس اللغة العربية بها القاضي ألمين الْسيدي (أيمين) قبل أن يحل محله ابنه المفتش البراء ولد ألمين الْسيدي (رحمهما الله) الذي يعتبر أول من درّس العربية بطريقة عصرية ومنهجية.


في سنة 1960م شارك يدالي في مسابقة دخول الإعدادية بمدرسة المذرذرة ونجح بها متفوقا، وفي العام الدراسي 1960م - 1961م دخل القسم الداخلي في الثانوية الوطنية وبعد حصوله على شهادة ختم الدروس الإعدادية خاض مسابقة تكوين المعلمين وحصل على شهادة الكفاءة التربوية 1966م..

 

لكنه لم يدرّس ولم يرق له التدريس؛ فقد أغراه بريق الإعلام فشارك في مسابقة للصحافة بداية 1967م ضمن متسابقين بلغ عددهم 120 شخصا..

 

وبعد يومين متتاليين من الامتحان في الثقافة العامة والتحرير واختزال النصوص وسلامة اللغة تأهل يدالي مع أربعة من زملائه للشفهي، وبعد نجاحه في الشفهي وجه للإذاعة الوطنية مقدما للنشرات.

 

ولا شك أن من بينكم من سمع ذلك الصوت الجميل الآتي من خلف الغيوم ليشنف مسامع مستمعي الإذاعة بلغة موليير (Molière) وبنطق فصيح للراء الباريسية الجميلة.


أرسلته الإذاعية للدراسة في ألمانيا مدة ثلاث سنوات حصل في نهايتها على شهادة السلك الأول في الصحافة، وبعد فترة رجع لألمانيا ليحصل منها على شهادة السلك الثالث في الصحافة، وفي سنة 1983م عمل في إذاعة صوت ألمانيا حتى 1990م، ثم عاد إليها 1996م حتى عام 2002م.


يمتاز يدالي بتجنب الظهور والانزواء..

 

يقول العارفون به إن له ميلا إلى التصوف والزهد في الدنيا وأهلها لا يدركه إلا المقربون منه.

 

ويقول أحد عارفيه إن من أعجب شأنه أن من رأى أريحيته ودعابته الودية اغترّ فظنه من أهل الإكثار ومخالطة الناس، لكن بعد التأمل يتضح أن المرح والدعابة محسوبان ولهما حدود، ومع أشخاص مخصوصين.


كما أنه يكره السياسة وأهلها؛ فلا يخوض في أمورها مطلقا.


يصدق فيه قول الشاعر:


يا بائعاً نفسه بيع الهوان لو اســـــــ ~~ ـترجعت ذا البيع قبل الفوت لم تخب
وبائعاً طيب عيش ما له خَطَر ~~ بطيف عيش من الآمال مُنتهب 
غُبنت والله غُبنا فاحشا ولَدَى ** يوم التغابن تلقى غاية الحَرَبِ (الحَرَبُ السلب)


 

لم يشارك فترة التسعينات من القرن العشرين في ركوب أمواج السياسة أوج ازدهارها والتطبيل لصناع القرار للحظوة عندهم..

 

بل نأى بنفسه عن ذلك الوحل فنظرة المجتمع ابتداء من ذلك العهد إلى الصحفي فيها كثير من الازدراء؛ لأن جلهم باعوا ضمائرهم واستؤجرت أقلامهم لخدمة المسؤولين..

 

لكن بقيت مجموعة من أصحاب الضمائر الحية من الإعلاميين خارج السرب، فكان نصبهم التهميش، ونال يدالي النصيب الأكبر من ذلك، ففضل إرضاء ضميره على إرضاء الغير.


استفاد من حقه في التقاعد سنة 2008 ويعمل الآن متعاقدا مع إذاعة موريتانيا والتلفزة الموريتانية.


يبقى القول إن يدالي كان ضمن الفريق المؤسس لجريدة الشعب.

 

 

البراء ولد محمدن

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Share/Save/Bookmark
 

التعليقات 

حد من اهل الشارات
قال لي اخ إنه كان مع اصدقاء ليسوا من منطقتنا يتابعونه يقدم النشره بالفرنسبة فساله احدهم قائلا: هو ذ مزال يعرف الحسانية
 
الثلاثاء, 06 فبراير 2018
عبدالله
اري انه من أبناء تلك المقاطعة المهمشة والتي لم يحظ الا القليل من ابنائها بالمناصب الساميه والتي يستحقها غالبيتهم ، مما جعل الكثير منه يهاجر شرقا وغربا في ارض الله الواسعة وحصل البعض منهم علي مناصب مهمه في عدة دول ، وهو لاشك رجل قدم الكثير لوطنه في مجال تخصصه الإعلامي ، لقد عين عليه العديد من المدراء ممن لا خبرة ولا علم ولا شهاده ، لكن لكل منهم واسطته ، فهنيئا له علي ما قدم لوطنه واخلاصه في عمله .
 
الأربعاء, 07 فبراير 2018
جدو
الاخ عبد الله
مشاعرك طيبة بل نبيلة و ددال يستحق اكثر لكن لماذا التمادي في جلد الذات
و لعب دور الضحية.....................
لم يحظ الا القليل............
عين عليه العديد من المدراء ممن لا خبرة لهم..............
 
الخميس, 08 فبراير 2018
اعل
قد صاحب المقال انصف ددال لكن الانصاف لا يبدو انه صفة للكاتب بل ازدواجية واضحة
ظلم اخرين قال انهم باعوا ضمائرهم.
الفاظ من قبيل التطبيل لصناع القرار منحازة صاحبها ليس عادلا و لا منصفا.
كان له خياره الذي يجب احترامه و لاخرين ما لهم ايضا و الا فمقالك تعبير عن موقف سياسي
 
الخميس, 08 فبراير 2018
متابع
ااولاءك الناس والبلد الطيب
 
السبت, 10 فبراير 2018
أحمد
أص... من نفس المنطقة ذ ما يوتحل فيه
بسم الله الذي...
الله يحفظ يدالي ويخليه
 
السبت, 10 فبراير 2018
hadou
Ne trouvez-vs pas que les contrats qu'il a obtus sont une grande reconnaissance pour ses efforts et que sont rares les fonctionnaires qui l'ont obtenus
 
الثلاثاء, 13 فبراير 2018
- التعاليق لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر المذرذرة اليوم
- التعاليق التي تحوي تجريح بأي شخص أو جهة سيتم حجبها

الإسم:





فلسطين

إعلان

إعلان

الموقع على

احصائيات

عدد زيارات المحنوى : 8990704

البحث