خاطرة

الدكتور سيدي أحمد ولد الأمير

كثيرا ما سألت الجدة رحمها الله تعالى لماذا تصر على أن أكتب كلمة "كيكتج" في أعلى لوحي؟ فتجيبني هكذا كان يفعل الآباء والأجداد وهكذا يفعل في جميع المحاظر..

 

 

بل إنها تكتب في بداية المخطوط وأحيانا في نهايته.

 

 

ثم تفتح الجدة كتاب "الحلة السيراء في أنساب العرب وسيرة خير الورى" الذي توجد في مكتبتها نسخة منه مخطوطة عن نسخة مؤلفه الشيخ محمد اليدالي، وهي بحط جدنا القاضي أبنو بن سيدنا الديماني رحمه الله، وإذا بكلمة كيكتج مكتوبة عليه.

 

تبين لي بعد ذلك أن كتابة "كيكتج" عادة مغربية أندلسية انتقلت إلى بلاد شنقيط.

 

وأن كيكتج كلمة جاءت من لغات آسيا وتعني نبات المقدونس البري ذا السم القاتل ومن خاصيته أنه يحفظ المخطوطات من عبث الأرضة، فكانت توضع في المخطوطات.

 

فلمَّا تقادم العهد ظنت الناس في الأندلس وبلاد المغرب وبلاد شنقيط أنَّ الكلمة نفسها ربما يكون لها نفس الخاصية فأصبحوا يكتبونَها على اللوح وعلى المخطوطات.

 

 

سيدي أحمد ولد الأمير

مجموعة المربد على الواتساب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Share/Save/Bookmark
 

التعليقات 

سيدي محمد متالي
الله يفتح اعلين و اعليك... آن كنت شاك عنها كلمة أعجمية من سر الحرف...
 
الأربعاء, 17 أبريل 2019
- التعاليق لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر المذرذرة اليوم
- التعاليق التي تحوي تجريح بأي شخص أو جهة سيتم حجبها

الإسم:





فلسطين

إعلان

إعلان

الموقع على

احصائيات

عدد زيارات المحنوى : 10096006

البحث