الدور المحوري لولاية اترارزة

JPG - 51.7 كيلوبايت

أفرز الواقع السياسي لبلدنا موريتانيا بعد الاستحقاقات الانتخابية التشريعية والرئاسية والتفاعلات السياسية والاجتماعية الناجمة عنها زيادة على الواقع الاقتصادي الدور المحوري المركزي الأساسي لولاية اترارزة.

 

 

ويتجلى ذلك في:

 

 

1-   أول مبادرة لدعم مرشح الإجماع الوطني محمد ولد الغزواني كانت من نصيب اترارزة في قصر المؤتمرات وضمت وجوها جديدة من المعارضة أعلنت دعمها للمرشح.


2- المنسقية الجهوية (منسقية اترارزة) هي الوحيدة من نوعها في البلد على مستوى العاصمة لدعم مرشح الإجماع الوطني محمد ولد الغزواني، وقد قامت بدور تعبوي كان له دور ملحوظ على نتائج الانتخابات الرئاسية في انواكشوط.


3- أكبر المبادرات الداعمة لمرشح الإجماع الوطني هي مبادرة أمير اترارزة أحمد سالم ولد أحبيب في لبيرد التي حضرتها كل المجموعات التروزية وتلتها مبادرة الإطار البارز محمدن ولد حبيب الرحمن في فندق وصال وبحضور منسقي حملة مرشح الإجماع في اترارزة والتي شهدت حضورا جهويا منقطع النظير.


4- تعتبر اترارزة أكبر خزان انتخابي في الوطن كما تمثل لوحة للوحدة الوطنية وقد حصل مرشح الإجماع الوطني محمد ولد الغزواني على أكبر نسبة من المصوتين فيها رغم وجود مرشحين معارضين تربطهم علاقات متعددة باترارزة، فالمرشح بيرام الداه أعبيدي (ابنا)، والمرشح سيدي محمد ولد بوبكر(له علاقات اجتماعية خاصة بمقاطعة المذرذرة)، والمرشح محمد ولد المولود (الداعم الرئيسي أحمد ولد داداه) والمرشح كان حاميدو بابا (له عدة علاقات).


5- من بين جميع المنسقين الجهويين يوجد واحد من اترارزة هو محمدن ولد حبيب الرحمن وقد أسندت له عملية تنسيق أصعب مقاطعة (عرفات) وهي أكبر خزان انتخابي بالنسبة لمقاطعات الوطن، وتعتبر معقلا للمعارضة وبالنتيجة المشرفة التي حصل عليها مرشح الإجماع الوطني محمد ولد الغزواني اكتسبت العملية الانتخابية مصداقية خاصة...


وانطلاقا مما سبق تجدر الإشارة إلى ديمومة الحركية السياسية في الفترة الأخيرة في هذه الولاية التي تعتبر قطبا اقتصاديا خاصا لموقعها الإستراتيجي على شواطئ المحيط الأطلسي وضفاف النهر السنغالي مما يجعلها ولاية سمكية زراعية نفطية تزخر بالغاز والمياه الصالحة للشرب وبموقع ذو مناخ ساحلي جذاب...!

 

ولعله من الأهمية بمكان الإشارة إلى وجود بعد ثقافي ووعي وطني لا يستهان بهما كرسا لبناء موريتانيا دولة موحدة وعادلة ومزدهرة تنعم بالعدالة والأمن والاستقرار...

 

المختار ولد عيد لها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Share/Save/Bookmark
 
- التعاليق لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر المذرذرة اليوم
- التعاليق التي تحوي تجريح بأي شخص أو جهة سيتم حجبها

الإسم:





فلسطين

إعلان

إعلان

الموقع على

احصائيات

عدد زيارات المحنوى : 10094175

البحث