محمدن ولد شماد إلى رحمة الله تعالى

ضحوة يوم من عام لم أعد أذكره، كان المرحوم محمدن ولد النَّاه يحدثنا في مكتب الأستاذ محمد فال ولد عبد اللطيف أيام كان الأخير أمينا عاما لوزارة العدل .. كان محمدن أمينا في مروياته، ضابطا في النقل ..

 

عليما بالوافر من أخبار السلف.


لما طُلبَ محمذن "امَّيَيْ" ولد محمد فال للقضاء، أمره والده المرابط بَبَّها بالمرور على المرابط امحمد ولد أحمد يوره ليدعو له.

 

فلما جاءه ضرب في صدره وقال له ..

 

"البينة على من ادعى واليمين على من أنكر"

 

فتواردت فتوحات القضاء وفيرة على "امَّيَيْ"...


من تلك اللبان رضع محمدن القضاء صريحا، فما زاغت أحكامه وما طغت،

 

وما حادت عن بيِّن الحق وقويم المحجة...


تولى القضاء في نواحي من الوطن، وما خلّف فيها غير محمود الذكر، وحسن الثناء...


كان شماد "نور الدين" وارث أدب امحمد وبركته، وفي نجليه اتصل ذلك السند، وسرت فيهما أسرار تلك الوراثة، فكان محمدن - رحمه الله - على سنة للعارفين مسنة، كما كان عارفا بمكان "العارف"...


عاش ميمون الجَد، صالح الحال، موفور النعماء، محمود النعت... كان - رحمه الله - فقيها أديبا ظريفا رواية منصورا...


تناجلته أعراقُ بيوتاتٍ عاقلية ديمانية، لا يرعوي المنتمي إليها عن النهل والعلل من المحامد، واستصحاب المثل الراقية والخصال التليدة....


لم يحل ثورُ أدب امحمد في سجْل محمدن، وإن يكن إنتاجه الشعري قليلا فإنه "نِعاجٌ" !


كان أدبه مرصوص البناء، مفعم التعابير، صائب المقاصد، "مَبْرُومَ الكَرَّة"، "رَقِيقَ الحاشِيةِ"... من جميل قوله، وآخره طلعته التي يقول فيها ..



أمْنَيْنْ الَّ تُـــــوگُفْ لَـــسْبَابْ --- ؤ يَظْهَرْ عَجْزْ الحادثْ مَسْكِينْ

إجِي مُـــــولاَنَ فَــــاتُحْ بَــابْ --- امـــنْ ابْــوَابْ اللطْفْ الزَّيْنِينْ

إجي مَتْيَسَـــرْ ذَاكْ الْـكَـــانْ --- مَتْعَسَّرْ مَـــــنْ شِي فَرْ اگْرَانْ

اللِّي گَـــــاسِ يَرْجَعْ يَــلْيَــانْ --- وَ الِّ وَاعُــــرْ يَرْجَـعْ هَــــيِّـــينْ

ؤُ يَـسْتَغْنَ لَفْقِيرْ، ؤُ يَـزْيَــــانْ --- الشَّيْنْ، ؤُ يَـــعْتـــَزْ المَسْكِيـــنْ

ؤُ يَمْلاَحْ الْمَشْعُوبْ، ؤُيَــــمْتَانْ --- الضَّعِيفْ، ؤُ يَـفْرَحْ لَحْزِيـــــنْ



وفي رثائه أجاد الأستاذ محمد "دمبه" ولد الميداح ..



امْــــشَ مُحَمَّــــــدِّنْ عَــــــنَّ --- ولْ النَّـــاهْ و طـــــاحتْ مِــــنَّ

نَجْـــرَ و امْشَــاتْ اخـــلعـنَّ --- بَــــاطْ الـــــفتوَ ظرك امعَـــاهْ

هِـــيَّ و اتِّبَـــــاعْ الــسِّــــنَّ --- و الْــخَبْـــرَ فِـــلِّ گــــالْ اللــهْ

وامْشَ مـــجلس طايب كِـــنَّ --- مِـــنَّ دَخْـلُ يِبْــــرِكْ فِــدْفَــاهْ

يـــا مُــــلانَ طيــــهْ الـجَّــنَّ --- و بارك زاد افـــلعيـــالْ اوراه

و احْـــنَ زَادْ الِّ شَاطِــــــنَّ --- عَـــنَّ مـمشــــاهْ "انــا للـه"

الْ وَسَّــــانَ مَـــا نكتْــــــمُ --- و لا نصبر لَيْعِتْ ممشَـــاهْ

منْصَـــابْ انَّ بيـــنَ كـــرمُ --- و بيـــنَ عَلْـــمُ و بينَ تُقَـــاهْ



سقت ضريحه في "الميمون" غوادي الرحمات، وجعل الله مستقره فراديس الجنات....


أحمدو بزيد

 

متعلقات

قصة حياة عبد من عباد الله

الحِوارُ والانحِدار ... والعَلمُ والألَمُ ...

عفوا قطر... لقد كنا من قبل أهل وفاء !!

لقاء القمة بين المرابط محنض بابه والشيخ حمدا

أحمدو سالم ولد الداهي ... رحيل آخر أديب من رعيله

المرابط محنض بابه بن إمين ... التشوف إلى دلائل التعرف

محمد سالم ولد امخيطرات ... زهاء قرن من الصدق والأمانة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Share/Save/Bookmark
 

التعليقات 

عبدالله
اللهم ارحمه واغفر له وارضي عنه كان رجلا يمثل قيم واخلاق مجتمع اكيدي الأصيل ، تغمده الله برحمته الواسعة واسكنه فسيح جناته والهم ذويه الصبر والسلوان وانا الله واليه راجعون
 
الأربعاء, 05 يوليو 2017
يحظيه ولد سالم
لا ينبغي لمن ينعي ولد شماد أن يبدي الفرح على محياه
 
الأربعاء, 05 يوليو 2017
باباه الحافظ
أخانا أحمدو بزيد: أتحفتنا بجوهرة لفقيد أهل إكيدى القاضى محمدن شماد، مد الله فى عمرك..!
إنها من عيون الأدب الشعبى صراحة وبدون مجاملة، إنها توزن بالألف من نوعها....، فجازى الله عنا الفقيد بواسع رحمته وغفرانه على ما بثه من علم نافع ومعارف جمة، عم نفعها العباد والبلاد، وأقلها نفعا ما ترجمته "الطلعه" السابقة التى يتضح أن صاحبها تنساق له المعانى ويطأ متمكنا على الدلالات الحسانية، فكأنها مدت ـ خاضعات لأخمصيه ـ الرقابا.
إن الطلعة فضلا عن ذلك، تفوح بعبق العقيدة الأشعرية التى كانت سائدة في ربوعنا ويتداولها سلفنا الصالح فى مختلف الأوساط التى أشار إليها بنظمه الرائع........!
فنشكر حضرة/الأستاذ أحمدو بزيد على الإفادة الدسمة، ونرجو من الله تبارك وتعالي أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته إنه سميع مجيب.
 
الخميس, 06 يوليو 2017
- التعاليق لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر المذرذرة اليوم
- التعاليق التي تحوي تجريح بأي شخص أو جهة سيتم حجبها

الإسم:





فلسطين

إعلان

إعلان

الموقع على

احصائيات

عدد زيارات المحنوى : 8649240

البحث