مبادرة لدعم التعديلات الدستورية في قرية شكند.. صور

احتضنت قرية "شكند" التابعة لبلدية الخط في مقاطعة المذرذرة، السبت 29 يوليو 2017 نشاطا سياسيا لدعم التعديلات الدستورية بمبادرة من المهندس محمد فال ولد أحمد باب.

 

وقد حضر النشاط حاكم مقاطعة المذرذرة، ونائبها السيد أحمد ولد باب، وعمدتي بلديتي الخط والمذرذرة، ومدير حملة حزب الإتحاد من أجل الجمهورية في المذرذرة،

 

وقائد فرقة الدرك بالمقاطعة، وعدد كبير من السياسيين والوجهاء وسكان القرى المجاورة.

 

ورحب صاحب المبادرة بالحضور، معبرا عن دعم سكان القرى الكبير للتعديلات الدستورية، وحرصهم على إنجاحها بنسبة متميزة.

 

 

من جهة أخرى قرأ عمدة لدية الخط السيد أبوبكر ولد بدّ رسالة سبق أن وجهت للوزير الأول، وتضمنت مشاكل وحاجيات القرى التابعة لبلدية الخط.

 

وأشاد عمدة البلدية بفترة النظام الحالي، قائلا إنه "حقق للبلد الكثير من الانجازات التي شملت مختلف الجوانب"، مؤكدا أنه جاء إلى السلطة والعلماء في السجون، وأنه أعطى عناية كبيرة للشؤون الإسلامية، حسب تعبير المتحدث.

 

 

وعبر ولد أبدّ عن دعمهم للتعديلات الدستورية واستعدادهم للتصويت عليها.

 

 

وشهد الحفل عدة مداخلات باسم الشباب والنساء، بالإضافة إلى القرى المجاورة، أجمعت على دعم ما أسمته "خيارات رئيس الجمهورية"، مؤكدين عن دعمهم الكبير للتعديلات الدستورية التي بشر بها الرئيس الموريتاني.

 

 

بدوره أشاد مدير الحملة في مقاطعة المذرذرة السيد خطري ولد أجه بالمبادرة، مؤكدا أنه على ثقة تامة أن سكان المذرذرة سيصوتون لصالح التعديلات الدستورية بنسبة كبيرة، متحدثا عن علاقاته بسكان المقاطعة وقدرته على التعاطي معهم بشكل ايجابي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Share/Save/Bookmark
 

التعليقات 

عبد الرحمن
يا من عنده مبادرة اين طريق انواكشوط روصو و اين طريق المذرذرة التاكلالت اركيز و اين و اين ....؟ لو كان القائمون على البلد حقيق ما يقولون لما كنا نحتاج الى تعديل الدستور مضت ثمان سنوات من حكم الرئيس محمد ولد عبد العزيز اناشدكم بالله لماذا لا يغير الدستور في بداية حكمه ؟ الم يكن الدستور موجود انذاك؟ فو الله انني لارى ان الشعب ليس لديه حاجة في تعديل لكن لديه حاجة في تحسين لقمة العيش و انا لست معارضا و ﻻ احب المعارضة لكني احب وطني و من خلال هذا التعليق الذي يبدو انني ساطيل فيه اناشد فخامة الرئيس باﻻبتعاد عن المنافقين.
 
السبت, 29 يوليو 2017
عبد االله
نعم للتعديلات الدستورية لكن ﻻ نعم لبقاء الرئيس في الحكم و ﻻ نعم لمامورية ثالثة اناشد فخامة الرئيس بترك السلطة لرئيس منتخب باعتراف الجميع اذا كان حقا يريد مصلحة الوطن والمواطن و ﻻ ينسى اننا كنا فخورون ببشائر النغيير عند ازاحته لولد الطائع الذي اعاث في الأرض فسادا و نعرف ان في الخمر طعم ليس في العنب لكن الخمر حرام
 
السبت, 29 يوليو 2017
عبد الرحمن
اشكركم جدا لكن اطلب منكم حذف ارسال تعليق لاننا دائما نعلق و تعاليقنا لا تظهر مع اننا نحترم وصاياكم بخصوص التعاليق اود منكم معرفة السبب في ذلك
 
الخميس, 03 أغسطس 2017
- التعاليق لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر المذرذرة اليوم
- التعاليق التي تحوي تجريح بأي شخص أو جهة سيتم حجبها

الإسم:





فلسطين

إعلان

إعلان

الموقع على

احصائيات

عدد زيارات المحنوى : 8811701

البحث