الذكرى الثانية .. محمدو ولد سيدي عبد الله

يجيب الصحفي الأستاذ محمدو ولد سيد عبد الله المدير الناشر لموقع الجديد اكسبرس، على أسئلة تتعلق بالانعكاسات الإيجابية لتعبيد الطريق، مقيّما دور مبادرة الشباب في تعبيد الطريق، وماذا بعد تعبيد الطريق؟

 

 

 

 

 

1ـ تتمثل الانعكاسات الإيجابية لتعبيد طريق "المذرذرة ـ تكنت" في جملة من النقاط نوجزها في ما يلي:

 

• فك العزلة عن مناطق ظلت صلتها بالمراكز الحضارية محدودة، واستفادتها من التفاعل المدني المعاصر ضعيفة.

 

• ربط السكان الذين لم يهاجروا بالعاصمة، وعودة العلاقة بين أولئك الذين هاجروا بمدينتهم الأصلية.

 

• بعث حيوية ونشاط على طول الـ 50 كلم التي تفصل بين تكنت والمذرذرة من خلال جلب السكان، ونمو القرى التي ستجد في الطريق شريانا لمقاومتها من أجل الاستقرار والنمو.

 

• إعطاء أهمية للمنطقة وجلب المستثمرين.

 

• جعل منطقة تكنت منطقة رابطة بين جهات عديدة وعبر طرق معبدة، مما يعطيها أهمية، ويجعلها أكثر استقطابا للسكان.

 

• تخفيف تكاليف نقل البضائع مما ينعكس إيجابا على الأسعار، وخفض سعر تذاكر النقل بين المذرذرة وانواكشوط.

 

• إيجاد منشآت حضارية مثل محطات الوقود، والحوانيت الكبيرة التي تبيع الجملة ونصف الجملة والتي من المتوقع فتح العديد منها بسبب خفض تكاليف نقل البضائع.

 

• المناطق الشرقية من المقاطعة التي كانت أكثر ارتباطها بمدينة روصو سترتبط بالمذرذرة أكثر وتنمو العلاقة بينها وبين ريفها الشرقي.

 

• ستتأثر القيم وتتحول التقاليد والعقليات مع مرور الوقت إلى تقاليد ونظم أكثر انسجاما مع المتطلبات المدنية.

 

2 ـ تمثل مبادرة الشباب حلقة من مسلسل بدأ منذ 1967، وانتظم في عدة حلقات للمطالبة بتعبيد الطريق وفك العزلة عن واحد من أقدم المراكز الحضارية، فكانت زيارة المختار ولد داداه للمذرذرة عام 1967 مناسبة عبر فيها أبناء المذرذرة عن حاجتهم لهذا الطريق، وفي الزيارات والمناسبات كان المطلب يتكرر، فكانت لا تمر مناسبة سواء كانت زيارة أو حملات أو لقاءات إلا كان مطلب تعبيد الطريق المطلب الأكثر إلحاحا، وكان آخر ذلك المطلب المباشر الذي وجهته الفنانة لبابة منت الميداح للرئيس ولد عبد العزيز أثناء زيارته للمذرذرة في 2009، ولكن كل هذه الحلقات لم ترق إلى مستوى الفكرة التي قام بها الشباب والمتمثلة في مسيرة راجلة من المذرذرة إلى تكنت، ويمكن اعتبار تلك المسيرة الحلقة التي انحلت عندها العقدة، واحتوت كل المشاهد، ومنها بدأ العد التنازلي لتنتهي تلك الرواية الدرامية ويوضع حد لمعاناة أبناء منطقة عرف لها دورها الرائد في تشكيل الكيان الموريتاني الحديث.

 

3 ـ ويمكن للشباب بعد تعبيد الطريق أن يسعى إلى:

 

• إقامة موسم ثقافي سنوي يشهد مختلف النشاطات.

 

• حمل رجال المال في المذرذرة على الاستثمار في المدينة والبلديات الريفية.

 

• رد الاعتبار إلى البعد الثقافي والديني في المنطقة.

 

كما يجب أن يضع الجيل الحالي مطالب تدخل في إطار تنمية المقاطعة لكي تظل الأجيال اللاحقة تطالب بها عساها أن تتحق، ومن تلك المطالب:

 

• إقامة ميناء للصيد على شاطئ المقاطعة غرب تكنت لتستفيد من الثروة السمكية، ويستفيد أبناؤها من النشاط البحري.

 

• إعادة الاعتبار لمادة العلك التي كانت مدينة المذرذرة عاصمة إنتاجها.

 

• ربط بلديات المقاطعة الأخرى بالطرق.

 


 

 

 

Share/Save/Bookmark
 

التعليقات 

محمدمحمودأكاه
في.البدايةأحيي.أستاذمحمدوهذاال أستاذي.المتميزلذي.كانت.حصته.أشبه.بمعركةحيث.يقوم.هوبدورالقائدكان ت.حصصه.تثيرحماسي.
وفيمايخص.الموضوع.تعبيدطريق.المذرذرةبحدذاته .ليس.حالانهائيالمشاك ل.المدينةالعجوزبل .هناك.مطالب.كثيرةمنها=
-ترميم.المستشفي.وتوسعته
‏_توفيرمركزلتكو ين.المهني
‏-إنشاءمتحف.لتراث.المقاطعة
‏-
 
الأحد, 06 أبريل 2014
محمدمحمودأكاه
أولاأحيي.أستاذي.المتميز
وفيمايخص.المضوع.فإننانطالب.بمايلي=
‏_توسعةالمستشفي .المركزي
‏-تخطيط.المقاطعة
‏_إنشاءمتحف.يحتضن.تراث.المقاطعة
‏-بناءملعب.أكثرعصرنة
‏-أفتتاح.مركزلتكوين.المهني
‏_إنشاءدورات.معلوماتيةلصالح.الشباب
والمطالب.كثيرةلايمكن.حصرها
 
الأحد, 06 أبريل 2014
sangawi 7ag
kavine gedroh mrccccccccccccc ccci aziz
 
الاثنين, 07 أبريل 2014
الهادي ولد بابو
شكرا لك أخي الكريم إبن الكريم محمدو ولد سيدي عبد الله علي النقاط لاشك مهمة للغاية وخاصة خلاصة القول التي قلت للشباب وعلي هذا الأخير أن يسعي إليها وتكن أهم عليه من تعبيد الطريق آنا ذاك.
فقد كان من أبرز المشاكل التي تعانيها هذه المقاطعة هو الصحة ونظيرها التعليم

وفي الأخير نشكرك جزيل الشكر وخالص الإمتنان علي النقاط التي هي في أمس الحاجة لنا في هذه المقاطعة الغالية علينا جميعا.
ولك مني أطيبة تحية
 
الاثنين, 07 أبريل 2014
أفيت/بركام
مشروع طريق الوفاء كان ضحكة لا يحلم به أحد لكن جزى الله خيرا عنا محمد ولد عبد العزيز الذي إذاقال فعل؛ فقد التزم بتعبيد هذه الطريق إبان الإنتخابات الرآسية رغم أن مشروع الطريق كان منذو قديما على الورق نائما ؛ لكن مازالت الصحة و التعليم والتكوين الفني والكثير وهذه المدينة تستحق الكثير و الكثير..... وشكرا للأستاذ المقتدر محمدو سيد عبد الله على المطالب الطموحة التي يصبو إليها و شكرا لشباب المذرذرة على الصمود ...
 
الأربعاء, 09 أبريل 2014
الخط.
علي.كل.حال.شكر.يغير.المبروك.فاصل.فطريق
 
الثلاثاء, 03 فبراير 2015
- التعاليق لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر المذرذرة اليوم
- التعاليق التي تحوي تجريح بأي شخص أو جهة سيتم حجبها

الإسم:





فلسطين

إعلان

إعلان

الموقع على

احصائيات

عدد زيارات المحنوى : 7742190

البحث