في الدار البيظه.. تنظيم أول تظاهرة داعمة لغزواني

احتضنت قرية الدار البيظه التابعة لبلدية المذرذرة السبت 02-03-2109 تظاهرة سياسية حاشدة تحت شعار "مبادرة الدار البيظه.. ويستمر العطاء"، عبروا خلالها عن دعمهم لمرشح الرئاسيات محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني.

 

 

 

 

وتمت التظاهرة وسط حضور واسع من أطر المذرذرة ومنتخبيها.

 

 

وعبر الدكتور أحمد سالم ولد أباه عن شكره وترحيبه بكل من حضروا التظاهرة، مشيرا إلى أن الحضور البارز للشخصيات الفاعلة في المجموعة يؤكد قوة القرار القاضي بدعم ترشيح ولد الغزواني، موضحا أن حضور السيد أسلامه ولد أمين والسيد الحسين ولد بيبج، وغيرهم يثبت ذلك.

 

 

وأشاد المتحدث بالحضور، مشيرا إلى أن المبادرة تهدف إلى دعم قرار ترشيح ولد الغزواني.

 

 

 

وتم النشاط بحضور شخصيات بارزة بينها الشيخ أمينو ولد الصوفي، ومدير شركة الكهرباء السيد المرخي ولد إبراهيم فال، إضافة إلى نائب مقاطعة المذرذرة السيد سيدي ولد سيدي عبد الله، وعمدة المذرذرة السيد محمدن ولد إسحاق، ومستشار وزير التهذيب الوطني السيد محمودا ولد القاضي، والسيد الداه ولد البيجاري، والوجيه السيد الخميني ولد أمم، إضافة إلى وفد من قرية الرّش يقوده السيد ففال ولد حيمده.

 

 

وحضرت أوجه شبابية بارزة في المذرذرة كان من ضمنها السيد اسلمو ولد المفيد، والسيد بدي ولد يوسف، والسيد سيدي أعمر ولد دودو ولد الميداح..

 

 

وجاء في بيان قرأه السيد محمودا ولد حوناه ما يلي:

 

تختص موريتانيا بقدرتها الفائقة على إنجاب الرجال الأكفاء القادرين على المضي بهذه البلاد أشواطا في التنمية والحفاظ على السلم والأمن ولذلك أطلق عليها أرض الرجال.

 

ولعل من محاسن التناوب على السلطة التي هي أهم ما أنجز في الفترة الأخيرة أن الأمر سيصل إلى أيد أمينة بقيادة رجل الإجماع الوطني مرشح الوفاق السيد محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني، الذي كان يتولى بالفعل تسيير ملف الأمن ومحاربة الإرهاب، ولا يخفى ما تم إنجازه في هذا الإطار.

 

ولأن من خصوصيات هذه البلاد نسختها الناصعة من الإسلام السني التصوفي كان العمل الإسلامي في الفترة الأخيرة موفقا، حيث تم افتتاح إذاعة وقناة المحظرة، وطبع وتوزيع المصحف الشريف وافتتاح الجامعة الإسلامية واكتتاب الأئمة وابتعاث الدعاة والحفاظ على مواسم الخير إلى إفريقيا والعالم.

 

ولعل مما يدعو للفخر والاطمئنان على ما أنجز في الفترة الماضية ترشيح قائدنا نحو التنمية والبناء في جو الأمن والاستقرار والتقدم، حيث أن انتماء محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني إلى عمق ثقافي وديني تصوفي عرف بالقبول والحرص على الأمن الأهلي والوفاق والسير في ركب جماعي توافق.

 

انطلاقا مما سبق فإن مجموعة "ادودينقب" بكل مكوناتها قررت دعم ومساندة مرشح الإجماع الوطني السيد محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني، حتى تبدأ العمل في التحضير ليوم الاقتراع في جميع قرى التجمعات السكانية في المذرذرة بقرية الدار البيظه، وفي الخط بقرية أحسي أهل بوحمد، وفي روصو قرية واد سليمان، وفي واد الناقة بمكتب آوليك فضلا عن التجمعات الأخرى في بتلميت ونواذيبو وغيرها.

 

ولعلكم قد لاحظتم الحضور الكبير لأبناء هذه المجموعة من مختلف التوجهات السياسية أطرا ووجهاء وشبابا ونساء مما يجعلنا نستطيع القول إن هذه المجموعة التي عرفت بالوفاء في إطار التوجه السياسي قررت بإجماع مساندة مرشح موريتانيا موحدة محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Share/Save/Bookmark
 
- التعاليق لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر المذرذرة اليوم
- التعاليق التي تحوي تجريح بأي شخص أو جهة سيتم حجبها

الإسم:





فلسطين

إعلان

إعلان

الموقع على

احصائيات

عدد زيارات المحنوى : 9979619

البحث