دمبه ولد الميداح

على ربى احسي عمي جنوب غرب المذرذرة سنة 1955م رزقت أسرة أهل أحمد ولد اعلي ولد أعمر ولد مانو (الملقب الميداح) بطفل سموه محمد (ويلقبه اصدقاؤه دمبه) لأمه وَانَ بنت أحمد ولد البُبّان.


ذاع الخبر في الحي، وفرح به الجميع القريب والبعيد، لأنه "اطفل ماه كيف العيل" فهنأ الجميع الأسرة بمولودها الجديد.

 

وبعد ميلاده انتقلت أسرته إلى ضواحي أبي تلميت حيث أخوال والده، ومكث آل الميداح هناك ما يقارب سبع سنوات، ثم عادوا سنة 1963م إلى ابير التورس ليتم تسجيل محمد في المدرسة الابتدائية هناك، وفيها قضى عامين دراسين ثم انتقل بعد ذلك إلى مدرسة المذرذرة ليكمل مرحلة الابتدائية فيها.


تربى محمد في محيط ساعده على تعلم المعارف بصفة تلقينية سلسة؛ فالجو العام جو ثقافي.. مما مكنه من الأخذ بناصية الأدب الحساني وبعض الفنون الأخرى.


كانت عائلة دمبه إحدى العائلات الفنية المشهور العريقة في منطقة الگبله وكثيرا ما يقول هو عن نفسه إنه "إيگيو خايب".


يقول الأستاذ التقي ولد الشيخ في أسرة أهل الميداح


تصغير جدكم تصغير تعظيم ~~ لمدحه ما أتانا من الحواميم
والله بالفن والأخلاق فضلكم ~~ على الشداة وأرباب الترانيم


قضى محمد ما بين سنتي 1968 - 1972م طالبا بإعداديه لگوارب، ثم انتقل ليدرس بانواكشوط.

 

وفي سنة 1974م تم اكتتابه معلما عقدويا قبل أن يتم ترسيمه فيما بعد.


قضى محمد جل حياته المهنية في مدينته العزيزة عليه (المذرذرة) ودَرَّس في عدة قرى تابعة لها.

 

كما ظل مؤمنا برسالته النبيلة، واثقا أن المعلم الناجح هو الذي لديه أهداف واضحة؛ فالعمل بخطة واضحة ومنهاج سليم مع لمسة من الإبداع ضرورة قصوى.

 

وأنه من غير المنتظر ردة فعل إيجابية فورية أو عبارات الشكر والامتنان من طرف التلاميذ أو أوليائهم؛ فتأثيره عليهم سيرافقهم مدى حياتهم.


كان محمد معلما ناجحا في أداء رسالته التربوية مثقفا ملما بالكثير من المعارف والأمور، ولم يكتف بأن يبقى معلما فقط؛ بل ظل طموحا، وشق طريقه الوظيفية بمثابرة حتى ترقى في مناصب متعددة: عين مستشارا تربويا سنة 1984م ليعين بعد ذلك مديرا للمدرسة رقم 1 بالمذرذرة سنة 1985م وحتى سنة 1991م، ثم شارك في مسابقة داخلية لاكتتاب المفتشين المساعدين وفاز فيها فدرس بالمدرسة الوطنية لتكوين الأساتذة والمفتشين مدة سنتين، وبعد تخرجه حول مباشرة إلى مقاطعته التي عمل مفتشا بها ثلاث سنوات، ليعاود الكرة إلى مسابقة أخرى فيفوز ويصبح مفتشا مكتملا.


عمل في الصحافة ردحا من الدهر أنقل لكم عنها شهادة صديقه وزميله العلامة محمدُّ سالم ابن جدُّ حيث يقول: حين قدمتُ إلى البيان كان قد صدر منها ثلاثة عشر عددا، وكنت معجبا بالندوة وبفاعل الخير الذي ينتجها ولا يوقعها، وإذا فعل فبكلمة واحدة (دمبه) وبالخطاط الماهر الذي يتولى كتابتها بإتقان يدعو غير المهتم بالأدب الشعبي إلى قراءتها، فوجدت فارسها المجلّي الأستاذ محمد بن أحمد بن الميداح (دمبه) وقد أعجبني بعده عن سفساف الأمور ودقته في انتقاء المفردات وتعلقه بمدينته، ومن أمثلة ما ذكرته:


1. أعد مرة ندوة البيان على شكل مساجلة بين الرئيس معاوية وإحدى أزواج ركاب الطائرة المفقودة في تلك الأيام، وفيها قال على لسان إحداهن مخاطبة الرئيس:


آن گاع أفطن لين ** تفتيلي..


تم توقف بين باختصار وباقتصار، وعند ما التقينا في مكاتب الجريدة سألني عن الفرق بين مدلول الكلمتين وبعد نقاش أثبت باختصار.


أجريت سلسلة تحقيقات صحفية سنة 1992 شملت مقاطعة المذرذرة أيام كانت ألسنة الرمال تفحش على الطريق الرملي بين الجديدة والمذرذرة، وخلال ذلك أعرب لي عن أن ذكر حالة الطريق مطلب شخصي له، فأكبرت ارتباطه بموطنه مع أني لم أكن أرى نفسي بحاجة للطلب.


ولاغرو أن يذكر شعراؤنا بعض محاسن الأستاذ محمد وسنورد بعض تلك الأشعار ونبدأ بالدكتور محمد سالم ولد الصوفي:


فلله ما اختطت يمين محمد ~~ بذوق فما أبهاه فيها وأحسنه
يغادي كؤوس الشعر فيها بنكهة ~~ تدب دبيبا في الفؤاد لتسجنه


في سنة 1998م عين بمفتشية التعليم الأساسي مكلفا بتجريب البرامج الجديدة وعين سنة 2004 م من خلال مجلس الوزراء - وبدون علم منه- في وزارة الثقافة والشباب والرياضة، مديرا للثقافة والفنون ثم منسقا لخلية النشاطات الوطنية والدولية، واستفاد من حقه في التقاعد سنة 2015.


و بعدها تعاقد أستاذا مع المدرسة العليا لتكوين الأساتذة والمفتشين.


وقد ترأس مجالس إدارة من بينها مجلس إدارة هيئة الملعب الأوليمبي ومجلس إدارة المعهد الموريتاني للموسيقى.


درس النقد العربي والفرنسي بشكل ذاتي؛ مما خوله الاعتناء بجودة النصوص التي ينتجها من حين لآخر.


خلال سنوات التدريس عمل بالنمجاط، وهناك لقي الشيخ محمدو ولد صلاحي المالكي فدرس عليه علوم اللغة بتمكن.


ويقول فيه الاستاذ محمدن ولد عبد الله ولد أحمد (الملك):


أزف الي الفتى الندب الأريب ~~ محمد نجل أحمد والأديب
تحياتي وتقديري علي ما ~~ أفدت به من الأدب الغريب
تحيات تغاديه وتمسي ~~ بروح الورد في روض رطيب
و أطيب من شذا الجادي تحكي~~ مسامرة الحبيب بلا رقيب
كطعم الشهد يمزج في إناء ~~ مع الراح المعتق والحليب
وبعد فإنني أعطيتك ذهني ~~ لأسمع كل شاردة عروب


.....


ويقول الأديب المختار ولد دادا:


محمد ولد أحمد ريت ~~ متكبط وافطن مستغبط
نحلفلك يمين ابغيت ~~ عن كلب ماه متكبط


شهد له صديقه العلامة محمد فال ولد عبد اللطيف (بَبّاهْ) بالرزانة ورجاحة العقل والمعرفة، وأن سلوكه يطبعه سلوك أهل إگيدي الذين يوحي سلوكهم وكلامهم ومظهرهم بأنهم طراز خاص.


وقد اخترت من أدب محمد - الغزير ما شاء الله- وصيته لأحمد:


الِّ وصَّ مُحمَّــــــدْ فَــــــــــــــاتْ ~~اعــلـيــــهْ امحمَّـــدْ مُحَـمَّـــــــــدْ
ذَ لَوخَــرْ ضايـــــفْ لُ شيَّــــــاتْ ~~و امْــــوصِّ زاد اعليـــهْ احْمَــدْ
تِخْمِيــمَ ياحْمَــدْ مَـا تَـــرْفَــــــعْ. ~~عِسَّـــكْ عِسَّــكْ مِنْـــهَ واكْـلَـــــعْ 
مِنْ رَاصَــكْ كُمْبِـتْــــهَ وادْفَــــعْ ~~ عَنْ حَــدْ امْـزَيَّنْهَـــــالِكْ، حَــــــــدْ
زَيَّنْهَــــــالَكْ مَــــا فِيــهْ انْفَـــــعْ ~~ أدْفَـــــع عَــــنُّ حَــــكْ وبَـعَّــــــدْ 
مِنُّ حَــكْ وزَلِّــتْ لُوسَـــــــــــعْ ~~ عِسَّــــكْ مِنْــهَ تَعْكــَـبْ يِشْـتَــــــــدْ
اخْبَـــرْهَ فِالظِّيــــــكْ ورَتَّــــــــــعْ ~~تَـمْ الاَّ فِبْـــــلَـدْ مِـتْــــــأكَّــــــــــــدْ
عَنُّ مَـــــرْتَـــعْ وانَّــكْ تَسْمَــــعْ ~~ فيــــهْ الاَ جَـيْــــتُ ذَاكْ أحْمَـــــــد
و بَــرَّدْ رَاصَكْ غَيْرْ امــوصِيـك ~~ ياحمدْ لا يطْرحْ حَـدْ اعليـــــكْ 
الطنــزْ ولا يشْــــرمْ عينيـــكْ ~~ حَدْ ولاَ يَبْلَغْ فِيــــــكْ الْحَــــــــدْ
حَدْ، ولا زاد اشيـــــلْ اعليــــكْ ~~ابْمَعْـرُوفْ وطِيـــــهْ الا كِـــــدْ 
مـــــن لحتـــرام الِّ عـــاطيـــــك ~~ ولا تكـــرهْ حـد ولا تحســـــــدْ 
حَــد وسِـــرَّكْ زَادْ امْبَـرِّيـــــكْ. ~~امَّـــلِّ مِنْ تَعْطِيـــــهْ الْ حَـــــــدْ
و تَمْ امْشَعْمَـدْ لاَ يَعْكــلْ بِيـــــكْ ~~ الــــدَّهْـرْ، ألاَّ تَـــمْ امْشَعْـمَــــــدْ 
و لاَ تِكْبِـــلْ حَدْ اكَــرَّرْ فِيـــــــكْ ~~ عِــــزِّتْ مُحَمَّـــــدْ، مُحَمَّــــــــــــدْ
مَــــانِ كَايِـلْ لَكْ مَـــا يَعْــنِـيـــــكْ ~~ غَيْرْ الَّ حَــــانِ تَحْظَـــرْ بَعْــــــدْ 
افْـــــذِيكْ الْعِـــزَّ رَانكْ ذِيـــــــــكْ ~~لسَّـــاعَ فِيـــهَ لاَ تِــــزْهِــــــــــــدْ
و اخلكْ وادَّوْكَـــل واستقــامْ ~~و لا تــــــرضَ يكـــونْ ابمقـــــامْ 
اكبيــرْ ولاَ تَسْمَــــعْ لكــــــلامْ ~~افْ حَـــدْ ولاَ تِكْبِــــلْ تِـرتــــدْ 
فســـــاغ يُـوَّاكِــــفْ كــــــــدَّامْ ~~ النــاسْ اُعِسك مِـنْ تنعَـــدْ
من كَومْ الصَّـــنْعَ والتُّــــــورامْ ~~ارْخِ لَحْمَـــكْ وارتـاحْ وصِــــــدْ 
تَــمْ الفوكْ، ولا فيــكْ اعظــامْ ~~ عُـودْ، ولانــك غَايـرْ من حـــــــدْ
و احْذِرْ مِنْ طَرْبِتْ مَجْلِسْ زَاد ~~ مَانَـــــكْ مِــــنُّ لاَهِ تِـنْــــــــــزَاد 
وُ خَفَّفْ فِاتْمَيْكِيـــرْ ولِمْــــرَادْ ~~ وسَلَّــمْ تَــــمْ وخِـفْ وشَيَّــــدْ 
و اسْكِــتْ واتفطــنَّ واستفــادْ ~~و لا تتــكَالـــعْ زَادْ امـــعَ حــــدْ
لكـــلامْ، وكَــلَّـلْ فالتِّحْشَـــــــادْ ~~ والبَـــدْ ولاَ تِكْبِـــــلْ تِــرْفــــــدْ 
خَطيِتْ فُـمْ الْحَـــاس وابعـــــادْ ~~ امـن التَّـيْـتِيـــرْ وزيـنْ الـــــــرَّدْ
و دِينَكْ عِسْ اعْلِيهْ ونَمِّيــــهْ ~~ بالْعِلْـمْ ولَخْـــلاَقْ وسَهْدِيــــــــهْ 
زَادْ ابْلِمْــــرُوَّ شِ مَـــــا فِيـــــــهْ ~~لِمْــــــــرُوَّ خَبْـــرُ مَا يِشْـتَـــــــــدْ
ولا تِتْمَرَّثْ: شِ مَـــا عَاطِيــــهْ ~~ مُـــلاَنَ مًحَـــــــــالْ ازَيَّــــــــــــــدْ 
مِـــــنُّ حَــــــــدْ ولاَهُ وَجِيـــــهْ ~~ ذِيكْ اعْرَفْـهَ واعْـرَفْ عَـنْ حــــدْ
كَاعْ اطْـــلَـبْ مُــــلاَنَ يِكْـفِيـــــهْ ~~ واضمَـنْ لِ يَعْطِيــــكْ انَّقْـصّــــــدْ 
عَنْ شِ طَيْــتُ مَا يِعْــلِـمْ بِيــــهْ ~~ حَــدْ وعَنَّـــكْ ياحْمَـــدْ مَحَـــــــــدْ
حَــدْ ابْهَــمُّ فِيــــكْ اتْحَـانِيـــــهْ ~~ واتْخَـــرَّصْ مِنْ هَــــمُّ شِتْـكِــــــدْ 
اتْعَــــــدَّلِ مَـا ثَقَّــلْـــتْ اعْلِيـــه ~~ مَـــــاهُ وَقْـتْ الزَّنْـفَ والْيَــــــــدْ
وُ اعْــرفْ عَنَّـك ذَاكْ امَّاسيــــــهْ ~~ زّادْ الاَّ للــواحــــــــدْ لَـحَـــــــــدْ 
مــاهُ مُتَـكَّـــــــرْ لِلْـخَـاطِـيـــــهْ ~~ واعْكَــــدْ فِمْنَيْــنْ أَسْــوَ تَعْـكَــــدْ 
رَانــكْ ذاكْ امنَيْـــنْ اتْوَاسِيــــــهْ~~ أحْ ! امركْـت اخبـاركْ يَاحْـــــــمَـد




البراء ولد محمدن

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Share/Save/Bookmark
 

التعليقات 

مفكر
شكرا علي التذكير بابناء المذرذرة الافاضل ،فماهي المناسبة
 
الأربعاء, 17 يناير 2018
مريم محمجوب
دمبه الا لا انما لو وراه إن شالل و إكس عنو موجب كولانها..
 
الأربعاء, 17 يناير 2018
أحد أبناء المذرذرة
الله لا اوجب شكر وطول عمر وإعمار أبناء المسلمين الأخ المفكر المناسبة هي الحقيقة اذيك ما عينه المناسبة وشكرا لتفكيرك
 
السبت, 20 يناير 2018
- التعاليق لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر المذرذرة اليوم
- التعاليق التي تحوي تجريح بأي شخص أو جهة سيتم حجبها

الإسم:





فلسطين

إعلان

إعلان

الموقع على

احصائيات

عدد زيارات المحنوى : 8990686

البحث