تلاميذ الدار البيظ يدرسون تحت الخيمة .. صور

لجأ تلاميذ مدرسة قرية "الدار البيظ" التابعة لمقاطعة المذرذرة إلى الخيم والأكواخ للاحتماء أثناء تلقي الدروس، وذلك بسبب تهالك فصول مدرسة القرية التي تم تشييدها منذ فترة ولم تستفد من الترميم.

 

ونصب ذوو التلاميذ خيما وأكواخا لأبنائهم مع بداية العام الدراسي الجديد.

 

فيما أبدى عدد منهم استياءهم من استقالة الجهات المسؤولة عن الموضوع من واجباتها في توفير الظروف المناسبة للتلاميذ لتلقي دروسهم على غرار نظرائهم حول العالم.

 

 

وطالب ناصر دداه – وهو أحد وكلاء التلاميذ – ببناء مدرسة متكاملة في القرية التي تعتبر من أكبر التجمعات السكانية في بلدية المذرذرة في أسرع وقت، وضمان توفير الأدوات اللازمة للدراسة في ظروف طبيعية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Share/Save/Bookmark
 

التعليقات 

نينه
هذا الفكرة لا يفعلها إلا حاذق جدا و على الدولة أن تبني لهم الفصول لأهمية الدراسة عندهم ولكي لا يضيع مستقبل الأجيال القادمين
 
الأربعاء, 18 أكتوبر 2017
الهادي بابو عموه
كان الله في عونهم
على المدير الجهوي للتعليم بالولاية متابعة الوضع أولا بأول لتصل الرسالة إلى وزير التعليم
 
الأربعاء, 18 أكتوبر 2017
had men lekhyam
C'est dommage et pour l'état et pour le pauvre ministère de l'éducation nationale qui fait les yeux de la tête pour penser pouvoir améliorer une situation tout aussi délétère que toute la situation générale de l'état de l'éducation dans ce pauvre pays miné par la carence et la précarité psychologique et institutionnell e des cadres chargés de mettre en place des politiques éducatives inappropriées mal définies et mal structurées. les gens de Darel Beidha ne sont pas "gâtés" et peuvent apprendre même sous les arbres. Mais la vraie problématique, celle qui se posera au Ministère de l'Education, c'est de justifier les fonds de l'IDA, de la Banque Mondiale, les fonds de l'Etat, du contribuable, de la BID, de la BAD... qui ont investi beaucoup d'argent pour le construction des salles de classes, seul indicateur acceptable, en tout cas visible, pendant une vingtaine d'années.
On est encore loin, Hélas.
 
الخميس, 19 أكتوبر 2017
Had men el jemaa
هده مشكلة كبيرة يعاني منها جميع النظام التربوي برمته.
 
الخميس, 19 أكتوبر 2017
داداه محمدن بشير
لا تزال الوازرة المعنية تتجاهل مشاكل التعليم بين الحينة والأخرى... مدارس هجرها أطفالها نتيجة لعدم وجود التعليم فيها وأطفال يدرسون تحت ظل الأكواخ والخيام.
تبا لك يا وزارة
كان الله في عون أطفال الدار البيظة
 
الخميس, 26 أكتوبر 2017
- التعاليق لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر المذرذرة اليوم
- التعاليق التي تحوي تجريح بأي شخص أو جهة سيتم حجبها

الإسم:





فلسطين

إعلان

إعلان

الموقع على

احصائيات

عدد زيارات المحنوى : 8763200

البحث