تكند من الداخل .. جلسة المجلس البلدي

 

عقد المجلس البلدى لبلدية تكند صباح اليوم 21-11-2010، اجتماعا خصّص لنقاش العديد من القضايا المبرمجة على جدول الدورة. 

جلسة المجلس البلدي التى غاب عنها حاكم مقاطعة المذرذرة، حضرها رئيس فرقة الدرك على مستوى مركز تكند الإداري.

إضافة إلى السيد "تيري" مدير المشروع الذى ينفذه التعاون الإسبانى على مستوى بلدية تكند، والسيد عبد الرحمن ولد سيدي عالي، المستشار الفني للتعاون الإسبانى فى موريتانيا، والسيدة هولاي تال، من الإتحاد اللوثرى العالمى، وممثل المذرذرة اليوم. وقدّم لدى إفتتاح الدورة تقرير عن نشاطات البلدية من 30-09-2010 إلى اليوم، قرأه العمدة المساعد السيد سيد محمد ولد باباه، وحصلت المذرذرة اليوم على نسخة من التقرير ستنشرها لاحقا.

 

وبعد فتح باب النقاش، ركّزت المداخلات على الإشادة بإتفاقية التوأمة التى وقّعها عمدة بلدية تكند، قبل أسابيع مع عمدة بلدية جباليا بقطاع غزة.

وقال المستشار البلدي السيد محمد عبد الله ولدأحمد، إنه يشجّع هذه التوأمة "وهي أقل مايمكن أن يقدم من تضامن وتعاون، ولذا فهي إنجاز هام".

وأضاف أن أفضل مافي هذا التعاون هو أن أهل بلدية جباليا على الأقل ليسوا قرناء سوء، ولن نتعلم منهم الفساد –يقول ولد أحمد- وسوء التسيير، بل سنستفيد منهم الإلتزام وحسن الخلق، لأنهم اشتهروا بالنضال والصمود وصناعة التاريخ.

واقترح المستشار محمد عبد الله ولد أحمد، تشكيل لجنة لدراسة التوأمة والعمل على دعوة المجلس البلدي لجباليا مهما كانت المصاعب التى تعترض ذلك.

وطالب المستشار البلدي، والعمدة السابق لبلدية تكند السيد بننّ ولد الشريف، بتشكيل لجنة لزيارة قطاع غزة المحاصر، والبحث عن الطرق الكفيلة بتمويل تلك الزيارة.

..السيد "تيري" مدير المشروع الذى ينفّذه التعاون الإسبانى، قدّم خلال الإجتماع عرضا مفصّلا عن المشاريع التى يتم تنفيذها فى إطار التعاون الإسبانى الموريتانى، موضحا الإنعكاس الإيجابى لهذه المشاريع على حياة المواطنين.

مشاكل الماء والكهرباء على طاولة البحث

وخلال الجلسة تمت مناقشة اهم المشاكل التى يعانيها المواطن فى بلدية تكند، حيث ركزت المداخلات على ضرورة البحث عن حل سريع لمشاكل الماء والإنارة.

وقال المستشار محمد عبد الله ولد احمد، إن حائط مدرسة "المحصر" مهدد بزحف الرمال، قائلا "إن وضعيته لاتحتمل التأجيل"، داعيا إلى نجدة سريعة لإنقاذ المدرسة من زحف الرمال.

وتوجّه المستشار البلدي عن حزب تواصل، بالشكر إلى كل من ساهم فى خدمة مدينة تكند قائلا: "إن الماء هو الشغل الشاغل لأهل تكند لأنه عصب الحياة، وأن الكهرباء هي المعضل الثاني الذى تعانى منه بلدية تكند"، مطالبا عمدة البلدية ببذل كل الجهود من أجل حل تلك المشاكل.

وقال المستشار عن حزب تواصل محمد عبد الله ولد احمد، إنه مستعد للتخلى عن شؤونه الخاصة حتى يوفر الماء والكهرباء لسكان تكند.

المستشار البلدى محمد ولد أحمد سالم، طالب الجميع بالعمل على خدمة المواطنين وإيجاد حل سريع لمشكل الماء والكهرباء، قائلا :"إن ذلك هو السبيل الوحيد لتلافى التفريط الذى كانوا يقومون به".

وقدم السيد عبد الرحمن ولد سيدى عال المستشار الفنى للتعاون الإسبانى فى موريتانيا، عرضا مفصلا عن المشاريع التى يتم إنجازها، قائلا فى رده على مداخلة للمستشار بنن ولد اشريف "إن مشروع لكويشيش كان يوجد فى وضعية صعبة، ولم يكن يتوفر على الوسائل التى تمكنه من القيام بعمله لخدمة وإستفادة مدينة تكند".

وفى مايتعلق بمد انابيب لتوصيل الماء، أكد المستشار الفنى أنهم تقدموا برسالة قبل فترة إلى وزارة المياه، لكنهم لم يجدوا الرد حتى اليوم من طرف تلك الوزارة.

وطالب أحد المستشارين من عمدة البلدية، كتابة طلب لمنسق مشروع التعاون الإسبانى من أجل حثه على حل مشكل الماء.

وقد صادق المجلس البلدى بالإجماع على المداولتين رقم 08 المتعلقة بتشكيل لجنة لمتابعة التوأمة مع بلدية جباليا التابعة لقطاع غزة، والمداولة رقم 10 والمتعلقة بتشكيل لجنة لتسيير المركز الصحى الذى يتم تشييده من قبل التعاون الإسبانى.

عمدة تكند..لن أتخلى عن مسؤولياتتى

عمدة البلدية المامى ولد أبابا فى إختتام الدورة شكر الجميع على تلبية الدعوة، قائلا "إن أعضاء المجلس البلدى عودوا على ذلك"، مؤكدا على اهمية مثل هذه الجلسات وتحضير النوايا الحسنة لكي لاتضيع الأوقات.

وقال عمدة بلدية تكند إنه لن يفرط فى أمانته، وأنه مستعد للقيام بالمسؤوليات الملقاة على عاتقه، مؤكدا على ضرورة تكاتف جهود الجميع من أجل خدمة المواطنين.

وأعتبر عمدة تكند الأستاذ المامى ولد أبابا، أن ربط مصالح السكان بالإشخاص لايخدم المصلحة العامة، مضيفا أن كل المستشارين من مدينة تكند ويجب أن يساهموا بالنقد والتوجيه من أجل خدمة بلديتهم.

وطالب لجنة التوأمة مع جباليا بالعمل على إعطاء التوأمة بعدها الشعبى وأن تكون مفتوحة أمام الجميع، قائلا :"إن سكان جباليا بقطاع غزة بحاجة إلى دعم مادى، لكنهم بحاجة أكثر إلى الدعم المعنوى".

وطالب الأستاذ المامى ولد أبابا، بالعمل على إعطاء بعد معنوى لهذه التوأمة، متمنيا ان تتحرر فلسطين وان تفتح الحدود مع جباليا لقيام تعاون مثمر بين البلديتين.

وتمنى عمدة بلدية تكند أن تكون الجلسات مفتوحة دائما وأن تتسم بالشفافية والصراحة، داعيا إلى إطلاع الشركاء فى التنمية على مايجرى فى بلدية تكند.

وفى إطار تغطيتها ل"بلدية تكند من الداخل" ستقوم المذرذرة اليوم بنشر تقارير مفصلة عن سير العمل داخل بلدية تكند، إضافة إلى تسليط الضوء على المشاريع التى ينفذها التعاون الموريتانى الإسبانى، فى مجالات الصحة والتعليم، ونشر العديد من المقابلات والتصريحات الخاصة.

Share/Save/Bookmark
 

التعليقات 

هاذه أراءومداخلات جميلة ولاكن المهم هو التنفيذ وليس الكلام أماعن مد الأنابيب فلاأرى أنه وارد الآن إذلم تكونو كمثل حطاب الدشر قلب حطب كام أزاد
 
الأحد, 26 ديسمبر 2010
- التعاليق لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر المذرذرة اليوم
- التعاليق التي تحوي تجريح بأي شخص أو جهة سيتم حجبها

الإسم:





فلسطين

إعلان

إعلان

الموقع على

احصائيات

عدد زيارات المحنوى : 8068642

البحث