فرقة الجلفة .. ابداع وطرفة

"كانت تدعوني للضحك الممزوج بالسخرية والإعجاب في نفس الوقت، قبل أن يستهويني محمولها، وتستهويني ايقاعاتها" .. هكذا يروي قائد "فرقة الجلفه" ملابسات تأسيس أول فرقة فنية شبابية في المذرذرة.

 

أطربت "الجلفه" السكان، وجمعتهم على صعيد واحد، مستمعين باهتمام واعجاب لأداء الفرقة.

 

خلال السنة الماضية .. كثر الحديث عن فرقة "الجلفه" في المذرذرة، وأصبحت السهرات التي تنظمها الفرقة وجهة تتجه إليها فئات عريضة من المجتمع ..

 

فرقة مكتملة رغم البساطة والتواضع .. "عازف"، أو "غمّاز" بلغة أهل "الجلفة"، طبال، وراقصون، وفوق كل ذلك قائد للفرقة يوجّهها، ويعدّ برنامج أنشطتها.

 

 

يشكو "القائد" من غياب الدعم، ويؤكد أن الفرقة رغم "ما يحاك ضدها من مؤامرات ومحاولات وقيعة بين أفرادها"، فرقة موجودة ومؤثّرة .. "ويسأل الناس عنها".

 

وعن خلفيات تأسيس الفرقة .. يقول "القائد" محمد سالم ولد علي في حديث شيق لموقع المذرذرة اليوم:

 

"قبل فترة حضرت حفل زفاف في المذرذرة، حيث وصل أحد المنعشين من تكند، ومعه "جلفة"، وطلب منا المساعدة في العزف عليها.

 

في البداية، استغرقت في الضحك استغرابا وتعجبا، إلا أنها مع ذلك أثارت فضولي ..

 

فسألته عن الطريقة التي صنعها بها .. وقد أخبرني بكل التفاصيل".

 

القائد

 

ويقول ولد علي "ظلت الفكرة تراودني .. وفي أحد مساءات المذرذرة، عدت إلى البيت وأخذت "جلفة" ومساميرا، وبعد عدة محاولات تمكّنت من صنع "جلفة" بالمعايير التي رأيت عند "التكنداوي"، وكان معي الهلال ولد محمود وهو الذي يعزف عليها .. وقد قام بتثبيت العصب بالطريقة المناسبة".

 

 

ويضيف القائد ..

 

"بعد تصنيع "الجلفة"، برزت مشكلة أخرى لم تكن في الحسبان، إذ كيف سيتم ربطها بمكبّر صوت ؟؟

 

وفي هذه توجهت إلى عبد الله ولد حامد، وطلبت منه مساعدتنا في تثبيت مكبّر صوت في المكان المناسب، وتمكّنا من تركيب المكبّر الذي هو في الحقيقة هدية من الحجة بنت جدو، وقد قمنا بتشغيل مكروفونين .. أحدهما اشتريته ب 300 أوقية، والآخر أهدي لي".

 

بعد تحديات التصنيع .. تحديات الإدارة والتسويق

 

بعد تجاوز مشاكل "التصنيع" .. بدأت مشاكل "الإدارة" .. حيث بدأت الفرقة في ترتيب بيتها الداخلي، لاختيار عناصر مؤهلة لأداء المهمة .. على حد تعبير القائد.

 

وفي زمن وجيز، أصبحت هناك "جلفة" متكاملة .. "القائد" محمد سالم ولد علي، و"الغماز" الهلال ولد محود، ومريم وأمها يهديها، ذائعة الصيت في هذا الميدان، المداح المختار ولد سالم فال، والعيد، ومحمد ولد اشمخو "آمن"، ومحمد "صاحب الشرفه"، والعيد ولد هند الله، "اكنانه".

 

 

رتبت الفرقة أوراقها، وتجلدت بتعاويذ كثيرة، لإنجاح أول حفل تقيمه في المذرذرة.

 

نظّم الحفل في أحد منازل المذرذرة، وكانت المفاجأة كبيرة، يقول "القائد" محمد سالم ولد علي، لقد كان الحضور كبيرا ومحفّزا على المواصلة.

 

تمكّنت الفرقة من اجتياز أول إختبار فني بنجاح، واستطاعت حشد ما شاء الله لها أن تحشد من سكان المذرذرة.

 

 

لكن تجربتها كانت على المحك، حين شاركت بعد ذلك بفترة وجيزة في مسابقة فنية نظّمت في شهر رمضان المبارك، وهنا كان الرهان الكبير .. أن تشارك الفرقة وتكسب ثقة النقاد والحضور.

 

وفي هذه تمكّنت الفرقة من التميّز ولفتتت انتباه المشاركين والحضور، وحصد جوائز في مجموعها تصل 30,000 أوقية تامة تامة ..

 

مبلغ ضئيل نسبيا، لكنه لم يكن كذلك بالنسبة للفرقة، فهذه أول تجربة جماهيرية رسمية، وهذا أول اعتراف ضمني بمواهب الفرقة في بداية المشوار.

 

صعوبات على الطريق

 

رغم ما حظيت به من زخم وسط المدينة، واعجاب بين المتابعين، فإن فرقة الجلفة تعيش اليوم مخاض مرحلة جديدة، في ظل غياب أي دعم يذكر .. على حد تعبير قائد الفرقة.

 

فقد توقف عمل الفرقة بسبب تلك الصعوبات، صعوبات يعزيها القائد إلى أن "الغمّاز مشّيشر" "وقد استمع الى من يؤلّبونه علي، ويحرضونه على العصيان، لكنه بدأ يعود لرشده".

 

ويضيف القائد محمد سالم ولد علي .. "كل التجهيزات كانت بحوزتي، وتشغيلها مسألة وقت ليس إلا، لكن مؤخرا وقع ما لم يكن في الحسبان، فقد جاء صديقي الذي علّمني من تكند، وأخذ التجهيزات الصوتية اعارة ثم اختفى، وكان هذا هو السبب الأكبر لتأخّر أنشطتنا، وسأغادر قريبا الى تكند لأخذها منه، واستئناف الأنشطة".

 

براءة وبساطة

 

الغمّاز

 

يتعهّد قائد الفرقة محمدسالم، بدعم كل من يدعم فرقته، قائلا "أطالب الجميع بدعمنا، ونحن مستعدون للوقوف مع من يدعمنا".

 

ويختتم القائد محمد سالم ولد علي، حديثه لموقع المذرذرة اليوم بالقول ..

 

"نحيي الحفلات بشكل مجاني، نأخذ من الذي يعطي ولانطلب من الذي غلّت يده إلى عنقه".

 

دون أن ينسى قائد الفرقة، ماضيه النضالي مع "مبادرة شباب المذرذرة" من أجل تعبيد الطريق، والظروف التي اكتنفت مشاركة الفرقة بعدّتها وعتادها في مسيرة 6 إبريل من العام الماضي، مشيا على الأقدام من مدينة المذرذرة الى مدينة تكند.

 

وكيف فرضت "الظروف" على "القائد"، أن يقضي 30 دقيقة مختفيا في مرحاض، خوفا من ملاحقة أفراد الدرك، في ذلك اليوم المشهود ..

 

 

 

لقائد الفرقة قصص، وقصص، ومطاردات .. قد نجد متسعا آخر من الوقت للحديث عنها.

 

 

 

Share/Save/Bookmark
 

التعليقات 

معجب
ازوين
 
السبت, 27 أبريل 2013
oussou
hhhhhhhhhhhh
 
السبت, 27 أبريل 2013
had min maroc
voici l'exemple type de folklore local à encourager et à maintenir.Ceci rappelle ici le parcours de la troupe ZAGORA devenue aujourd'hui une star dans le royaume alors qu'elle est née dans les memes conditions et a pris le nom de la localité dont sont issus ses membres.Tous les cadres,opérateu rs économiques et autres ont le devoir de venir en aide à cette troupe pour que ses talents nous conservent un peu de mederdraité en voie de disparution
 
السبت, 27 أبريل 2013
الطيب
طريف
 
الأحد, 28 أبريل 2013
Interested
Very funny
 
الأحد, 28 أبريل 2013
ولد سيدي
"مشّيشر" مالحه واملح منها عن معداتو مرّوا شور تكند
 
الأحد, 28 أبريل 2013
ولد المذرذرة
يالتنا كاملين ندعمو الفرقة ونشعوها
 
الأحد, 28 أبريل 2013
بيبوط
قائد مالح وتوف
 
الأحد, 28 أبريل 2013
حد الاه
هو ذ الدعم اللي اطالب بيه اتبارك الله اللا هو اللي ابدأ بيه عملو
 
الأحد, 28 أبريل 2013
هههههههه
الغماز مصطلح طريف
 
الأحد, 28 أبريل 2013
حد من اهل الصنك
قال الفرقة


قائد الفرقة
في ليلة من ليال رمضان ذهب القائد الي الحي الساحل من كد اهل احميد والان فيها دار بلاه إواع الناس علي السحور ويقول سحروا سحور وفي ذلك المكان كانت فيه ابلالبت وفجأة سمعه احد ابنااء المقاطعة ويعرف ان القائد فائف من اهل لخل وعندما اقترب من ابلاليت
فسخ الاخ لباسبه وذهب الي القائد وعندما اقترب منه هرب القائد وشك انه احد من اهل لخل
وجاء القائد الي فور علي ولد الصبار وبدأيحدث زملاءه بذلك وفجأة تاكل من النافذة قال شفو شفوه..............................
 
الأحد, 28 أبريل 2013
ولد باكر الببيج
الغماز مصطلح عند أهل المذرذرة لكتار أحيي أهل الفرقة على مبادرتهم فى التنويع الموسيقى والضاحك فى حد ذاته ,وسوف يقدم المزيد لهم فى المستقبل إن واصلو النهج فى هذا المنحى .
 
الأحد, 28 أبريل 2013
a b
mankoum wa7lin v chi ye waj3a
 
الاثنين, 29 أبريل 2013
SANKAWI
VIVVVVVVVVVVVVV V
 
الاثنين, 29 أبريل 2013
SANKAWI
vivvvvvvvvvvvvv vvvvvvvvvv
 
الاثنين, 29 أبريل 2013
عاشق
فرقة اجلفة ازوين حت
 
الأحد, 05 مايو 2013
- التعاليق لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر المذرذرة اليوم
- التعاليق التي تحوي تجريح بأي شخص أو جهة سيتم حجبها

الإسم:





فلسطين

إعلان

إعلان

الموقع على

احصائيات

عدد زيارات المحنوى : 7468543

البحث