كرسي المذرذرة الشاغر .. 2013

0000000412.jpg - 40.41 Kb

استعرت حرب الكراسي والصراع على شغلها في المذرذرة .. من كراسي النواب إلى كراسي العمد، ومن ثم كرسي الشيخ، لكن كرسيا واحدا ظل شاغرا معطّلا، دون كبير اهتمام للأسف ..

 

مع نهاية العام المنصرم يتذكر سكان المذرذرة بمرارة كبيرة، كيف تم التلاعب بعقولهم –يقول أحد السكان- حين أعلنت السلطات العليا عن فتح مصلحة مجانية خاصة بعلاج الأسنان.

 

أسبوعا قبل الزيارة التي أداها الرئيس محمد ولد عبد العزيز يوم 02-07-2013، كان مركز المذرذرة الصحي قبلة لكبار المسؤولين بقطاع الصحة، في محاولة لإظهار هذا المركز كمنشأة صحية عملاقة، أخذت حظّها مما تحقّق من "انجازات باهرة" في عهد الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

 

تم تزويد المركز بمختلف الأجهزة، وتحوّل إلى خلية نحل مؤقتة لوزارة الصحة .. رابط فيها مدراء من وزارة الصحة، على رأسهم المدير الجهوي للصحة بولاية اترارزة ..

 

كما تم تزويد المركز بكرسي أسنان، سرّبت وسائل الإعلام الرسمية، أن الاسترخاء عليه، سيكون مجانيا، وأن الرئيس محمد ولد عبد العزيز أمر بذلك.

 

0000000409.jpg - 45.72 Kb

 

إلى هذا الحد .. ظلت الأمور طبيعية ..

 

لكن ساعات معدودة بعد مغادرة الرئيس ووفده لمدينة المذرذرة، كانت كافية لإظهار ما خفي من أمر "الكرسي" المثير للجدل.

 

فعشرات المواطنين المرابطين أمام مركز المذرذرة الصحي، ردّ عليهم القائمون على "كرسي الأسنان" أنه غير جاهز للاستخدام !!

 

وأن الأمر يتطلب أياما معدودات.

 

مضت تلك الأيام المعدودات دون أن يلوح في الأفق ما يبشر بإعلان النتائج الرسمية المتعلقة بالكرسي، مع عدم تقدم أي طرف بأي طعن يمنع اعلان بدء عمل الكرسي.

 

بل إن الأدهى من ذلك - يقول أحد المواطنين – أن الجهات المعنية في مركز المذرذرة، أبلغت الجمهور أن قصة "مجانية" خدمات ترميم ومعالجة الأسنان مزحة ثقيلة، وأن الأمر قد يثقل كاهل المركز المثقل أصلا ..!!

 

ظل كرسي الأسنان معطلا لفترة طويلة، قبل أن تتدخل مبادرة شباب المذرذرة، التي نظّمت يوما صحيا مجانيا، تبرعت مجموعة شنقيط فارما بتمويله.

 

مبادرة شباب المذرذرة نظّمت صباح الجمعة 04-10-2013، يوما طبيا مجانيا .. وذلك بالتعاون مع نقابة أطباء الأسنان، استفاد منه مئات المرضى، وسط ارتياح السكان.

 

حوالي 200 ألف أوقية فقط من المعدات الطبية، كانت كافية لعلاج ما يزيد على 100 شخص، بحضور بعثة من أطباء الأسنان والصيادلة، وبمشاركة طبيب الأسنان المحول إلى المذرذرة، والذي عطّل من طرف السلطات، التي لا تزال تماطل لحد الآن في تزويده بالوسائل التي يحتاجها.

 

مستوى الإقبال على يوم المبادرة الصحي، أظهر الحاجة الماسة إليه من جهة، كما أظهر من جهة أخرى ضعف الحجة الرسمية في تعطيل "كرسي المذرذرة".

 

وتقول مصادر المذرذرة اليوم، إن طبيب الأسنان حاول مرات عديدة استئناف عمله، إلا أنه اصطدم بالواقع الصعب، ولا يزال حتى الآن يحاول دون جدوى إطلاق خدمات طب الأسنان في المذرذرة.

 

لحظة زيارة ولد عبد العزيز لمركز المذرذرة الصحي

 

الرئيس محمد ولد عبد العزيز زار مركز المذرذرة الصحي بعد صلاة المغرب من مساء الثلاثاء 02-07-2013، وتجول في مختلف الأجنحة التي تحولت إلا قاعات مقبولة شكلا، تغص بأجهزة الكشف والمكيفات، في حين وضع "كرسي" الأسنان الأنيق مثبتا بشكل جيد في إحدى غرف المركز الصحي القليلة.

 

وابرزت وسائل الإعلام الحكومية حينها أن رئيس الجمهورية أمر بمجانية علاج الأسنان بمركز المذرذرة الصحي، وجاء في نشرة الثامنة التي بثها التلفزيون الحكومي مساء 03-07-2013، "أن رئيس الجمهورية زار مركز المذرذرة الصحي وأمر بمجانية علاج الأسنان"، وهو النبأ الذي تردد مرارا في الإذاعة الرسمية، وأكدته البرقيات المرسلة من طرف الوكالة الموريتانية للأنباء "وما" لصالح مشتركيها.

 

وأمر الرئيس الموريتاني خلال زيارته الأخيرة لمدينة المذرذرة بمجانية علاج الأسنان، إلا أن مصادر المذرذرة اليوم تؤكد أن ذلك القرار لم يدخل حيّز التنفيذ، مؤكدة أن علاج الأسنان يعتبر من أكثر العلاجات تكلفة، ولا يمكن أبدا أن يكون مجانيا.

 

وأكدت المصادر أن وزارة الصحة، أشارت إلى ذلك مرارا في كل المرات التي يتعهد فيها رئيس الجمهورية بمجانية العلاجات ذات التكلفة المرتفعة، معتبرة أن موارد الوزارة المالية لا يمكنها الوفاء بالتزامات الرئيس، التي لم يتم التشاور حولها.

 

مع نهاية العام الجديد، يبقى كرسي المذرذرة المثير، من أهم المواضيع والإنجازات التي بشّر بها اهل المذرذرة في دائرة الضوء، وكل السكان يتمنون أن يكون العام 2014 أكثر ضمانا لأسنان سليمة من العام المنقضي.

 

 

* تقارير .. حصيلة العام 2013

 

 

 

 

 

 

Share/Save/Bookmark
 

التعليقات 

عسكم منذ الكرسي
طالما أن هذا التقرير الجميل له نبرة النقد الساخر، فسأقول لأهل المذرذرة أن يحذروا من هذا الكرسى الذي لم يذكره ذاكر ولم يزره زائر خوفا من أن يكون "مسكون":

وقبر حرب في مكان قفر* وليس قرب قبر حرب قبر
.......
........
 
الأربعاء, 01 يناير 2014
م ن
مواعيد عرقوب
 
الأربعاء, 01 يناير 2014
- التعاليق لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر المذرذرة اليوم
- التعاليق التي تحوي تجريح بأي شخص أو جهة سيتم حجبها

الإسم:





فلسطين

إعلان

إعلان

الموقع على

احصائيات

عدد زيارات المحنوى : 8656244

البحث