قصة أرز المذرذرة

أجرى موقع المذرذرة اليوم، تحقيقا ميدانيا، كشف عن معلومات مفصّلة، حول اجراءات صفقة الأرز الأخيرة، التي أثارت جدلا كبيرا في الأوساط الإعلامية، المحلية والوطنية، تسبّب في إلغاء الصفقة.

 

وحسب تحقيق المذرذرة اليوم ..

 

فإن لجنة يرأسها حاكم مقاطعة المذرذرة، وممثّل مفوضية الأمن الغذائي، ومسؤول البيطرة، ونائب المقاطعة، وممثّلين عن البلديات الخمس، وكاتب الحاكم، وممثل عن المجتمع المدني .. اجتمعت بدعوة من حاكم المذرذرة، مساء الجمعة 23-05-2014.

 

 

وحسب مصدر حضر الاجتماع ..

 

إفتتح الحاكم الاجتماع بقراءة رسالة وصلته من المفوضية.

 

حاكم المذرذرة

السيد محمد الأمين ولد عبد القادر

 

 

تحدّثت الرسالة عن "طن ونصف" من "ماكروني"، قرّرت المفوضية إتلافه، نتيجة إنتهاء صلاحيته.

 

و 15 طن من الأرز، منتهية الصلاحية، قرّرت بيعها للمواطنين، بسعر زهيد، للاستخدام كعلف للماشية.

 

بينما حدّدت الرسالة كميات أخرى من المواد الغذائية، تقرّر توزيعها على المحتاجين، في بلديات المقاطعة.

 

المستشار في بلدية المذرذرة، السيد إكاهي ولد أحمدو، أكّد للمذرذرة اليوم، أن حاكم المقاطعة، طلب من اللجنة، تحديد سعر كمية الأرز المخصصة للبيع.

 

المستشار ببلدية المذرذرة

السيد إكاهي ولد أحمدو

 

وقد اتفقوا على بيع الطن الواحد ب 15 ألف أوقية، أي سعر 15 أوقية للكلغ.

 

وأكد ولد أحمدو على أن قرار البيع اتّخذ بالإجماع.

 

مضيفا ..

 

"بعد الاتفاق .. قال نائب المقاطعة، السيد أحمد ولد بابا، إنه يريد شراء كمية الأرز، لتوزيعها على بلديات المقاطعة، لدعم السكان الذين يكابدون "علف الماشية".

 

وقد وافقت اللجنة على ذلك.

 

ونفى المستشار البلدي، أن تكون كمية الأرز المنتهية الصلاحية، مخصّصة للاستخدام البشري، مشدّدا على أنها خصّصت لدعم السكان، في مجال تغذية مواشيهم.

 

 

اللجنة التي اتخذت قرار البيع

 

-         حاكم مقاطعة المذرذرة السيد محمد الأمين ولد عبد القادر

-         عمدة بلدية الخط السيد أبوبكر ولد أبدّ

-         عمدة بلدية المذرذرة السيد عبد الوهاب ولد حامد

-         عمدة بلدية تكند السيد حماده ولد الفائق

-         نائب عمدة بلدية التاكلالت السيد حامدن ولد إمّان

-         نائب عمدة بلدية أبير التورس السيد زيدان ولد ميلود

-         نائب عمدة بلدية تكند السيد المختار ولد عيدلها

-         المستشارة في بلدية المذرذرة السيدة أمانة بنت علي

-         المستشار في بلدية المذرذرة السيد أكاهي ولد أحمدو

-         ممثل الأمن الغذائي في المذرذرة السيد جدو ولد محمد العيد الملقب أعبيد

-         ممثل البيطرة السيد اندكسعد

-         كاتب الحاكم السيد عبد الرحمن ولد أوفى

 


نفي

ودعوة من أجل التحرّي

 

نائب المذرذرة

السيد أحمد ولد بابا

 

 

من جهة أخرى .. قال مصدر مأذون مقرّب من نائب المذرذرة، السيد أحمد ولد بابا، في حديث لموقع المذرذرة اليوم، إن كمية الأرز لم يتم توزيعها على سكان المقاطعة.

 

وأن عملية التوزيع تم توقيفها، بعد اللغط الذي أثير حول الصفقة.

 

نافيا "أي نية سيّئة في العملية".

 

وأشار المصدر، الذي تكتّم على هويته، إلى أن نائب المقاطعة السيد أحمد ولد بابا، قام بشراء الكمية، فقط، بعد أن قرّرت اللجنة بيعها للسكان، للمساهمة في توفير "علف الماشية"، وليس للاستخدام البشري .. مؤكدا أنها منتهية الصلاحية.

 

واتّهم المصدر، موقع المذرذرة اليوم، بـ "الكذب والتزييف، وقلب الحقائق، لأغراض سياسية فاضحة".

 

داعيا القائمين على الموقع، إلى "رعاية مصالح المقاطعة، والعمل على تنميتها، بعيدا عن الانتماءات السياسية الضيقة".

 

وأشار المصدر إلى ضرورة أن ينصبّ اهتمام موقع المذرذرة اليوم، باعتباره موقع محلّي، على خدمة القضايا التنموية.

 

مشيرا إلى أن كافة سكان المقاطعة يدعمون الموقع، في هذا المجال.

 

لكنهم "لن يكونوا مهتمين به، إن حاد عن طريق مساندة قضايا المذرذرة التنموية".

 

على حد تعبير المصدر.

 

إلغاء عملية البيع

 

والي الترارزة

السيد اسلمو ولد سيدي

 

وكان والي الترارزة، السيد اسلمو ولد سيدي، قد اتصل بحاكم مقاطعة المذرذرة، مساء الأحد 25-05-2014 ساعات بعد تناول الإعلام لـ "صفقة الأرز"، داعيا اللجنة إلى الاجتماع مجددا، وإلغاء الصفقة بشكل نهائي.

 

 

رأي المفوضية

 


 

مصدر خاص في مفوضية الأمن الغذائي، تحدّث لموقع المذرذرة اليوم، عن تفاصيل ما حدث، من منظور المفوضية.

 

وقد سرد تفاصيل القضية قائلا ..

 

إن المفوضية، "دوريا، تقوم بإفراغ مخازنها، لاستيعاب كميات جديدة".

 

وأنها أرسلت إلى لجنة المقاطعة، تدعوها للاجتماع وتقويم الكمّيات الموجودة في مخازن المذرذرة. بما فيها الكميات المنتهية الصلاحية، والكميات التي تصلح للاستخدام غير البشري، وأنها كلّفتها بتحديد سعر تصفية المخزون القديم.

 

وقال المصدر .. "إنه كان من المفروض أن تتم كتابة تقرير، وأن يرسل إلى المفوضية، عن الوضعية العامة لمخازن المذرذرة، والسعر الذي تقرّر البيع به".

 

وأن "تحديد المشتري ليس من صلاحيات لجنة المقاطعة".

 

وأضاف مصدر من داخل المفوضية ..

 

"بعد انتهاء الاجتماع، عرض نائب المذرذرة، شراء الكمية وتوزيعها".

 

"وقد وافق حاكم المذرذرة، على تدوين الملاحظة في المحضر، لإرساله إلى الجهات المعنية".

 

واتّهم المصدر، بعض الأطراف التي حضرت الاجتماع بالتسرّع.

 

مشيرا إلى أن مسؤولية الموافقة على البيع، تخصّ المفوضية.

 

وأن مهمة اللجنة هي فقط تقييم المواد، واقتراح الأسعار.

 

ونفى المصدر أن تكون الكمية قد تم بيعها، أوتوزيعها على السكان.

 

وهو ما ينفي ما تدوالته وسائل الاعلام، حول بيع كمية الأرز الفاسد، وتوزيعه في المقاطعة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Share/Save/Bookmark
 

التعليقات 

محمدمحمودأكاه
ماسرتفخيم.القصةفي.المواقع.الأخري؟هل.هونوع.من.نشرالفتنةبين.أبناءالمذرذرة؟أ م.هكذاهي.المواقع.الموريتانيةيوم.لك.ويوم.عليك؟
أرجوأن.نجدالحقيقةكاملة وأتضامن.مع.موقع.المذرذرةالذي.أصبح.فريسةلكل.من.هب.ودب.
 
الخميس, 29 مايو 2014
ولد سيدي
تحقيق مظبوط وينم عن خبرة كبيرة.

شكرا لموقعنا المحترم الذي هو فخر لكل أهل المذرذرة اليوم.
 
الخميس, 29 مايو 2014
ولد المذرذرة
السؤال المطروح دائما هو كيف تفسد أطنان المواد الغذائية في مخازن الدولة في المذرذرة وسكان المذرذرة وقرى المذرذرة ينتشر فيهم الفقر والحاجة والضعف ؟؟!!
 
الخميس, 29 مايو 2014
ديلول
نتائج تحقيق المذرذرة اليوم فيها تبرئة للنائب أحمد ولد بابا

وفيها اتهام غير مباشر للحاكم

حسبما فهمت
 
الخميس, 29 مايو 2014
أحمد المصطفى
"واتّهم المصدر، بعض الأطراف التي حضرت الاجتماع بالتسرّع"

هاذي الجملة من التحقيق رافدا الماء وهي جوهر التحقيق
 
الخميس, 29 مايو 2014
حد من أهل المذرذرة
شكرا موقع المذرذرة اليوم لقد قمت بعمل محترم
 
الخميس, 29 مايو 2014
كهل من اهل المذرذرة
إتهام موقع المذرذرة بالكذب ما كان مناسب ولاهو افبلو ولو كانوا أهل الموقع يكذبو حسب تقديري ما كانو عدلو هاذا التحقيق الكبير واتصلو بالنائب إدورو أرايو يالتنا نحترمو شبابنا هاذو اللي رفعو روصنا ابهذا الموقع وعدلونا اجماعه ومده والله اطول اعمارهم واكثر امثالهم وعموما ننصحهم بان يكونو على اتصال اكثر بالناس المعنية في كل قضية مستقبلا وننصح الناس المعنية زادهي اتم تعطيهم الاخبار في الوقت المناسب
 
الخميس, 29 مايو 2014
الزهرة بركام
لا اشك في احترام الموقع

إﻻ انه يجب أن يكون التحقيق قبل نشر الخبر أوﻻ .

وعلي كل من يأتي. بالخير إلي الموقع أن يتحلي بالمسؤولية واﻹنضباط. احترما للموقع ولنفسه.

وشكرا للشباب الذي يسهر علي هذا الموقع

وكذلك كل من ساهم في نجاحه.
 
الخميس, 29 مايو 2014
واحد منهم
السلام عليكم آن تعاليقي ما اتلاو يطلعو امالهم؟
 
السبت, 31 مايو 2014
ابن المذرذرة
اشكر موقع المذرذرة اليوم علي هذا التحقيق الرائع، عموما كل التحقيقات الصحفية هدفها اظهار الحقيقة وليس إلصاق التهم با الآخرين.للامانة ما نشره موقع المذرذرة اليوم اكثر موضوعية من كل ما قرأته عن هدا الموضوع في كل المواقع الوطنية
 
السبت, 31 مايو 2014
ولد الشارات
التحقيق كان من المفترض أن يتناول موضوع تلف مواد غذائية فى مخازن الدولة بجنب محتاجين هي مخصصة لهم أصلا... و عليه نرجو من الموقع تحقيق آخر فى هذا الخصوص.و شكرا
 
الأحد, 01 يونيو 2014
- التعاليق لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر المذرذرة اليوم
- التعاليق التي تحوي تجريح بأي شخص أو جهة سيتم حجبها

الإسم:





فلسطين

إعلان

إعلان

الموقع على

احصائيات

عدد زيارات المحنوى : 7468554

البحث